اتفاقية لاطلاق محطة كفردان للطاقة الشمسية

نابلس - "القدس" دوت كوم - أعلن صندوق الاستثمار امس عن إطلاق محطة كفردان للطاقة الشمسية في محافظة جنين، ووقع اتفاقية مع شركة توزيع كهرباء الشمال، لربط محطة جنين للطاقة الشمسية بشبكة الكهرباء التابعة للشركة.

ويأتي اطلاق محطة كفردان استمراراً لمشاريع برنامج "نور فلسطين للطاقة الشمسية" الذي ينفذه صندوق الاستثمار منذ عامين، من خلال شركة "مصادر"، بحجم استثماري سيبلغ 50 مليون دولار كمرحلة أولى، من أصل 200 مليون دولار الحجم الإجمالي للبرنامج، بهدف إنتاج 200 ميغاوط من الطاقة المتجددة، من خلال بناء محطات طاقة شمسية وأنظمة صغيرة على أسطح المنشآت العامة لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية.

وتم التوقيع على الاتفاقية بحضور محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب ورئيس صندوق الاستثمار الدكتور محمد مصطفى ورئيس مجلس ادارة شركة كهرباء الشمال المهندس سميح طبيلة ورئيس سلطة الطاقة المهندس ظافر ملحم ومدير عام كهرباء الشمال المهندس أسعد سوالمة ورئيس بلدية نابلس المهندس عدلي يعيش ورئيس بلدية جنين الدكتور محمد ابو غالي ورئيس بلدية كفردان بلال مرعي ومدير عام شركة النقل الوطنية المهندس نشأت أبو بكر والرئيس التنفيذي لمجلس تنظيم قطاع الكهرباء المهندس حمدي طهبوب والمدير التنفيذي لشركة مصادر عازم بشارة.

وستتيح هذه الاتفاقية توزيع الطاقة الكهربائية التي سيتم إنتاجها من محطة كفر دان الى شركة توزيع كهرباء الشمال، ومن ثم نقلها لتغطية استهلاكات عدد من المشتركين في محافظتي جنين ونابلس.

وقال الدكتور مصطفى ان هذه الاتفاقية تعتبر استكمالاً لتنفيذ برنامج نور فلسطين وسيتم لاحقاً استهداف أسطح المنشآت السكنية، في حين تم توقيع اتفاقية مع وزارة التربية والتعليم للبدء بتركيب أنظمة طاقة شمسية على أسطح 500 مدرسة حكومية.

وأضاف : "يتبنى الصندوق استراتيجية تهدف إلى إحداث تأثير في المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية، من خلال الاستثمار في قطاعات حيوية إنتاجية كالطاقة والبنية التحتية والزراعة والصناعة والتكنولوجيا.

من جانبه، قال المهندس طبيلة إن شركة توزيع كهرباء الشمال تدعم وتشجع مشاريع الطاقة الخضراء النظيفة لأنها تؤمن بأنها أحد الحلول الخلاقة للخروج من التبعية الإسرائيلية، والحفاظ على البيئة، وخفض كلفة إنتاج الطاقة الكهربائية، والتي تنعكس بصورة مباشرة لصالح المواطن والمستثمر.

بدوره، قال المهندس سوالمة أن "كهرباء الشمال" مهتمة وتشجع على تبني مشاريع الطاقة الشمسية في منطقة عملها، لانها تعود بالنفع على المواطن والشركة، ولما لها من دور كبير في تخفيف فاتورة الكهرباء الشهرية للمشترك وزيادة القدرة الكهربائية للمنطقة، بالاضافة الى التقليل من الاعتماد على المصدر الاسرائيلي.

واستعرض عازم بشارة تفاصيل محطة كفردان، قائلاً إنها ستقام على مساحة 52 دونما تم استئجار جزء منها من وزارة الأوقاف والجزء الآخر من بلدية كفردان، وتم الانتهاء من الأعمال المدنية فيها، وستكون قادرةً على إنتاج 5 ميغاوط، بحجم استثماري سيبلغ 6 ملايين دولار.