جمعية رجال الأعمال تعقد ورشة لتفعيل المجالس المشتركة

رام الله - "القدس" دوت كوم - ضمن سلسلة ورشات العمل لوضع إستراتيجية لتفعيل مجالس الأعمال المشتركة عقدت جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين ورشة العمل الثانية بحضور واسع من كبار رجال الأعمال الفلسطينيين ورؤساء مجالس الأعمال المشتركة الموقعة مع العديد من الدول لدراسة وتحليل الآليات المطلوبة لتفعيل مجالس الأعمال المشتركة ووضع خطة عمل لهذه المجالس لمدة ثلاث سنوات تشمل خطة تفصيلية للسنة الأولى.

وفي بداية اللقاء، رحب أسامة عمرو رئيس الجمعية بالحضور، مشيرا الى الدور الكبير لرجال الأعمال والقطاع الخاص في المساهمة في تطوير وتفعيل مجالس الأعمال المشتركة، حيث وقعت الجمعية / الإتحاد 14 اتفاقية تأسيس مجالس أعمال مشتركة و6 اتفاقيات تعاون مع العديد من الدول وتعمل الجمعية/ الاتحاد لتفعيل هذه المجالس ضمن مشروع ممول من مشروع تطوير الاسواق PMDP التي تنعكس بدورها على الاقتصاد الفلسطيني وتحقيق طموح رجال الأعمال من هذه المجالس.

وقدم الأستاذ صائب بامية تحليلا مفصلاً عن آليات ومتطلبات تفعيل هذه المجالس واحتياجات رجال الأعمال من توقيع هذه الاتفاقيات وسبل تذليل العقبات لخلق مجالس تعمل ضمن خطط وإستراتيجيات لتلبية إحتياجات رجال الأعمال والقطاع الخاص الفلسطيني والإستفادة من خبرات وتجارب الدول الشريكة في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة من نقل للمعرفة وللتكنولوجيا وجلب للاستثمارات المشتركة.

هذا وقد تم الاستماع إلى آراء الحضور ومقترحاتهم الهامة والأخذ بها للخروج بخطة استراتيجية متكاملة مبنية على أساس إشراك كافة القطاعات الإقتصادية وكافة مؤسسات القطاع الخاص الفلسطيني ، وسيتم عقد ورشة عمل لاحقة تضم كافة الأطراف من القطاعين العام والخاص والأخذ بمقترحاتهم وأفكارهم لتفعيل هذه المجالس ووضع خطة عمل لذلك.

وأشاد الحضور بالدور الهام الذي تقوم به الجمعية/ الاتحاد مؤكدين على ضرورة تظافر الجهود للخروج بنتائج ملموسة قابلة للتطبيق على أرض الواقع تنعكس بشكل ملحوظ على القطاع الخاص الفلسطيني وعلى العلاقة مع القطاع العام لتحقيق شراكة متكاملة.