الرئيس عباس يصل إلى الدوحة

الدوحة- "القدس" دوت كوم- وصل الرئيس محمود عباس مساء اليوم الأربعاء إلى الدوحة في زيارة عمل يلتقي خلالها أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية الرسمية "قنا" أن الرئيس عباس وصل إلى الدوحة مساء اليوم في زيارة عمل للبلاد، لم تحدد مدتها.

وكان في استقبال عباس لدى وصوله مطار حمد الدولي وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية سلطان بن سعد المريخي والسفير الفلسطيني لدى قطر منير غنام، بحسب المصدر نفسه.

وكان غنام قال في تصريح للإذاعة الفلسطينية الرسمية أمس الثلاثاء بأن زيارة عباس تستغرق يومين، ومن المقرر أن يلتقي الشيخ تميم بن حمد آل ثاني غدا الخميس لبحث آخر المستجدات في الأراضي الفلسطينية، بالإضافة إلى تبادل الآراء حول مختلف القضايا.

وأفاد غنام أن الزيارة "تأتي في إطار تنسيق المواقف مع الأشقاء العرب لرفض صفقة القرن الأمريكية".

وأشار إلى أن "الموقف القطري من صفقة القرن الأمريكية ينسجم مع موقف القمة العربية والقمم الإسلامية وهو داعم للقيادة الفلسطينية".

ووصل عباس إلى الدوحة قادما من العاصمة الأردنية عمان التي عقد فيها اليوم لقاء قمة موسعا مع الملك عبدالله الثاني بحث فيه الجانبان التطورات الراهنة في ملف القدس، والمساعي الرامية للدفع بعملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وكان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات ذكر الاثنين الماضي أنه إلى جانب هذه القمة سيجري عباس اتصالات ولقاءات عربية أخرى "لتحصين الموقف الفلسطيني عربيا" لرفض ما تقوم به الإدارة الأمريكية بشأن القضية الفلسطينية.

وسبق أن زار عباس الدوحة والتقى الشيخ تميم في ديسمبر العام الماضي في خضم التحركات التي قادتها السلطة الفلسطينية حينها عبر عواصم عربية ودولية لحشد الدعم ضد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة واشنطن إليها.

ومنذ هذا الإعلان تقاطع السلطة الفلسطينية الإدارة الأمريكية، كما تتهمها بالسعي إلى تصفية القضية الفلسطينية بالتعاون مع إسرائيل.

وتوقفت آخر محادثات للسلام بين الفلسطينيين وإسرائيل في العام 2014 بعد تسعة أشهر من وساطة أمريكية لم تفض إلى أي تقدم لإنهاء الصراع المستمر بين الجانبين منذ عدة عقود.