توقيف حليف لترامب في الكونجرس بتهم تداول داخلي لاسهم احدى الشركات

واشنطن- "القدس" دوت كوم- ألقي القبض على عضو جمهوري في الكونجرس كان من أوائل الداعمين لحملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية لمنصب الرئاسة في البلاد، وتم اتهامه اليوم الأربعاء بتداول داخلي لأسهم شركة عامة أو أوراق مالية أخرى تقدر قيمتها بمئات الآلاف من الدولارات.

وتم الإعلان عن لائحة الاتهام بحق النائب عن نيويورك كريستوفر كولينز في مؤتمر صحفي عقده جيفري بيرمان، المحامي الأمريكي في المقاطعة الجنوبية من نيويورك. وهناك أيضا اتهامات ضد ابن كولينز،كاميرون، وغيرهم.

وقال بيرمان "بشكل عام استخدم المتآمرون المعلومات الداخلية لتفادي خسائر بقيمة 750 ألف دولار."

وكان كولينز عضوا في شركة إينات اميونوثيرابيوتكس" الأسترالية التي تعمل في مجال التكنولوجيا الحيوية ، والتي كانت تعمل على انتاج عقار لعلاج التصلب المتعدد.

وفشل الدواء - المنتج الرئيسي الوحيد للشركة - في تجربته السريرية. وبعد تلقي المعلومات الداخلية كعضو في مجلس الإدارة، مررها كولينز إلى نجله، الذي قام بعد ذلك ببيع الأسهم، ونصح أسرته وأصدقاءه بأن يفعلوا الشيء نفسه، حسب ما جاء في لائحة الاتهام. وانخفض سهم الشركة بنسبة 92 في المئة بعد نشر المعلومات بعد عدة أيام.

وتعهد محامو كولينز بـ "شن دفاع قوي لتبرئة ساحته".

كان كولينز أحد الداعمين العامين لشركة الأدوية.

وتتطرق القضية أيضًا إلى مسؤول آخر قريب من ترامب هو توم برايس، الذي يزعم أنه حصل على سعر خاص على السهم كجزء من التعاملات مع كولينز. ولم يتم ذكر برايس، السكرتير السابق للصحة والخدمات الإنسانية ، في المؤتمر الصحفي.

وبحسب ما ورد فقد حقق مكاسب بنحو ربع مليون دولار عندما باع أسهمه في شركة اينات.