الاحتلال يقصف اطراف غزة بقذيفتي مدفعية

غزة- "القدس" دوت كوم- قالت مصادر أمنية فلسطينية، إن المدفعية الإسرائيلية أطلقت قذيفتي مدفعية على أطراف مدينة غزة بعد إعلان الجيش الإسرائيلي تعرض آلية هندسية إسرائيلية اليوم (الأربعاء) لإطلاق نار.

وذكرت المصادر لوكالة أنباء "شينخوا"، أن القذيفتين استهدفتا نقطتي "رصد" لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) شرق قطاع غزة دون وقوع إصابات.

من جهته قال الجيش الإسرائيلي في بيان، إن القصف جاء "ردا على إطلاق نار تجاه آلية هندسية مدنية كانت تهم بأعمال لإنشاء جدار عائق في منطقة السياج الفاصل شمال قطاع غزة".

ولم يفصح الجيش الذي نشر صورا للآلية التي تعرضت لطلقات نارية، عن وقوع إصابات إلا أن مواقع إسرائيلية ذكرت أن عاملا أصيب بجروح جراء ذلك.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في وقت سابق اليوم، رفع حالة الاستنفار وإغلاق بعض الطرقات في منطقة "غلاف غزة" بعد ملاحظة إخلاء حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بعض المواقع داخل القطاع.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أنه تم رفع حالة التأهب والطلب من المستوطنين سلوك طرق بديلة خشية من وقوع هجوم على خلفية مقتل عنصرين من كتائب القسام الجناح العسكري لحماس يوم أمس في قصف إسرائيلي.

وأعلنت كتائب القسام أمس الثلاثاء عن استشهاد اثنين من نشطائها في قصف إسرائيلي على أطراف شمال قطاع غزة، بينما قال الجيش الإسرائيلي إن الهجوم جاء ردا على تعرض قوة عسكرية له لإطلاق نار من قطاع غزة.

وفي وقت لاحق أصدرت القسام بيانا تفصيليا للحادثة نفت فيه رواية إسرائيل، وقالت إن نشطاءها كانوا في مناورة تدريبية داخل أحد مواقعها للتدريب عند استهدافهم.

وذكرت القسام أنها "تنظر بخطورة بالغة إلى هذا الحدث الإجرامي وتحمل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عنه".