تيريزا ماي: على بوريس جونسون الاعتذار للمنتقبات

لندن - "القدس" دوت كوم - حثت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي وزير الخارجية السابق بوريس جونسون على الاعتذار لتشبيهه النساء المسلمات المنتقبات بصناديق الرسائل ولصوص البنوك.

وكشفت ماي أنها اتفقت مع رئيس حزب المحافظين براندون لويس على وجوب أن يعرب جونسون عن أسفه عن تصريحاته. وأضافت أن "للناس الحق في اختيار ما يرتدون".

وكان جونسون قد وصف -في مقال له نشرته ديلي تلغراف الاثنين الماضي- النقاب بأنه سخيف وغريب ومن يرتدينه يشبهن صناديق البريد ولصوص البنوك.

وقد دافع مؤيدو جونسون عنه، مشيرين إلى أنه انتقد منع النقاب في الدانمارك بالرغم من الأوصاف التي ألصقها به.

وفي مارس/آذار الماضي حذرت نقابة المعلمين البريطانية من ازدياد حالات الاعتداء الجسدي على المسلمات عقب تصريحات كبيرة المفتشين بمكتب المعايير التربوية حول ارتداء التلميذات بالمدارس الابتدائية للحجاب.

وقال نقيب المعلمين إن العديد من المدارس في بريطانيا قد تحظر ارتداء الحجاب على الطالبات بعد بيانات "سياسية الطابع" صادرة من مكتب المعايير التربوية، وهو الجهة المنوط بها الرقابة على المدارس.

يُذكر أن صحيفة "ذا إندبندنت" كشفت بتقرير حصري في وقت سابق أن ثلث الطلاب المسلمين ينتابهم خوف من احتمال تعرضهم لاعتداءات نابعة من ظاهرة كراهية كل ما هو مسلم (إسلاموفوبيا).

وجاء بتقرير الصحيفة أيضا أن النساء اللاتي يرتدين العباءات هن الأكثر قلقا على سلامتهن.