بنية تحتية ومواصلات.. خطة أوروبية في مناطق (ج) وربطها بالضفة وغزة

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - كشفت جلسة اللجنة الفرعية للجنة الأمن والخارجية في الكنيست الإسرائيلي، مؤخرًا، عن خطة أوروبية شاملة يتم بلورتها في مجال البنية التحتية والنقل والمواصلات يعكف الاتحاد الأوروبي على تنفيذها.

وبحسب صحيفة معاريف العبرية، فإن الخطة تهدف إلى إقامة مطارات جوية وبحرية وسكك حديد وشق طرق تربط مناطق (ج) بالضفة الغربية وقطاع غزة، مشيرةً إلى أن ذلك المشروع سينفذ حتى عام 2045 بعد تخطيط استمر 18 شهرًا.

واعتبر مصدر سياسي إسرائيلي أن هذا التحرّك يعدّ تدخلاً سافرًا لم يسبق له مثيل في شؤونها خاصةً وأن مناطق (ج) تقع تحت المسؤولية الأمنية والمدنية الإسرائيلية.

وقالت مصادر في وزارة الجيش إن الاتحاد الأوروبي لم يطلع الإدارة المدنية أو جهات أخرى في إسرائيل على هذه الخطة، رغم شمولها لأماكن تقع تحت السيطرة الإسرائيلية لا سيما شرقي القدس.

فيما أكد وزير النقل والمواصلات يسرائيل كاتس أنه تلقى نسخة عن الخطة منذ نحو عام وعبّر عن رفض إسرائيل لها، مشددًا على أنها لن تسمح بربط غزة مع الضفة وأنه يعمل على خطة أخرى لفصل غزة تمامًا، ومنحها منفذًا بحريًا تحت إشراف العالم بعيدًا عن إسرائيل.