القوات السورية تصد هجوماً لـ"داعش" في السويداء وتتقدم في باديتها الجنوبية

دمشق- "القدس" دوت كوم- تصدت قوات الجيش السوري والمجموعات المسلحة الموالية له، لهجوم شنه مسلحو تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" على نقاط لهم في بادية السويداء جنوب سورية، وسيطرت على عدد من القرى في محور البادية الجنوبي.

وقال قائد ميداني يقاتل مع القوات الحكومية السورية في تصريحات صحفية "أفشلت القوات الحكومية السورية هجوماً لمسلحي داعش على نقطة (تب الحصن) في بادية السويداء وقتلت أكثر من 16 داعشيا ودمرت 6 آليات لهم".

وأقر القائد الميداني بسقوط قتلى وجرحى من عناصر الحزب القومي السوري الاجتماعي، بعد أن "اقتحم انتحارياً من تنظيم داعش يقود دارجة نارية مفخخة نقطة عسكرية تابعة لفصيل الحزب القومي جنوب تل الرزين ببادية السويداء، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من عناصر النقطة".

وقالت مصادر في المعارضة السورية لوكالة الانباء الألمانية (د.ب.أ) إن "القوات الحكومية دفعت بمقاتلي شباب السنة من ريف درعا الشرقي، والذين أجروا مصالحات مع القوات الحكومية لمواجهة مسحلي داعش في المناطق الوعرة في بادية السويداء الجنوبية الشرقية، حيث استعاد فصيل شباب السنة مناطق وعرة في محيط قرى رامي وشبكي وشريحي بريف السويداء الشرقي".

وأضاف المصدر أن "القوات الحكومية والمجموعات المسلحة الموالية لها حققت بعد ظهر اليوم الثلاثاء تقدما كبيراً وسيطرت على مناطق واسعة في منطقة تلول الصفا شرق قرية الساقية بريف السويداء، بعد اشتباكات عنيفة جداً خاضتها في المناطق الوعرة مع مسلحي تنظيم داعش بالتزامن مع قصف مكثف من الطيران الحربي الروسي والسوري".

وكانت القوات الحكومية تمكنت من السيطرة صباح اليوم على التلال والوديان والطرق الترابية في بادية السويداء في الريف الشمالي الشرقي، وسيطرتها على قرى شنوان والساقية عدد من المزارع المحيطة بها.

من جهة اخرى، قال سكان من مدينة السويداء إن مقاتلي الحزب القومي السوري الموالي للجيش السوري أعدموا اليوم أسيرا من عناصر تنظيم داعش في ساحة المشنقة وسط مدينة السويداء.

يأتي اعدام الاسير ردا على ماتردد عن قيام "داعش" باعدام احد الاسرى من السويداء الذين يحتجزهم التنظيم.