وزير إسرائيلي يتهم الاتحاد الأوروبي بـ"الإفلاس الأخلاقي" لدعمه إيران

تل أبيب "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- اتهم وزير إسرائيلي اليوم الثلاثاء الاتحاد الأوروبي بـ"الإفلاس الأخلاقي" لدعمه الاتفاق النووي مع إيران ومساندته للشركات التي تتخذ من دول الاتحاد الأوروبي مقرا لها من أجل المضي في تعاملاتها مع إيران رغم العقوبات الأمريكية التي دخلت حيز التنفيذ في ساعة مبكرة من صباح اليوم.

وقال وزير الأمن العام الإسرائيلي جلعاد إردان :"ما نراه من الاتحاد الأوروبي هو أنه بدل أن يروا ضغطا وفرصة من أجل اتفاق أفضل مع إيران، فإنهم يواصلون عنادهم ودعم النظام الإيراني الإرهابي الظلامي".

واعتبر أن هذا "يوضح لنا مدى الإفلاس الأخلاقي للاتحاد الأوروبي".

وتجدر الإشارة إلى أن إسرائيل ورئيس وزرائها بنيامين نتنياهو كانا من بين أقوى المعارضين للاتفاق الذي تم التوصل إليه عام .2015 . كما أن إسرائيل واحدة من دول قليلة رحبت بالعقوبات الأمريكية.

وتقول إسرائيل إن الاتفاق بصورته الحالية لا يمنع إيران من تطوير برنامج نووي على المدى البعيد، وأن رفع العقوبات الاقتصادية عنها يتيح لها تمويل الجماعات المسلحة في أنحاء الشرق الأوسط. كما أنه لا يضع قيودا على برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني.