الاحتلال يقتحم عزون ويطلق طائرة في سماء البلدة لمراقبة الأهالي

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- اقتحمت قوة من جيش الاحتلال بلدة عزون شرق قلقيلية مساء اليوم الأحد وتمركزت بالقرب من حارة الشهيد علي سويدان، واطلقت طائرة تصوير صغيرة في سماء البلدة لتصوير احياء البلدة التي يصل عدد سكانها قرابة 11 الف نسمة محاصرين باجراءات امنية مشددة.

وقال الناشط حسن شبيطة الذي يهتم بتوثيق الانتهاكات الاسرائيلية في البلدة ان "إطلاق طائرة تصوير يأتي في سياق إحكام السيطرة على البلدة المحاصرة بالبوابات والأبراج العسكرية من الجهة الشمالية والغربية، وبكاميرات المراقبة الأمنية المنتشرة قبالة المدخل الشمالي المطل على الشارع الالتفافي رقم 55".

واضاف في تصريح لـ "القدس": "كل وسائل المراقبة يتم استخدامها في بلدة عزون ومن ضمنها الاستيلاء على منازل في الليل والتمركز فوق اسطحها، وتهديد السكان فيها، وهذا الأمر تسبب بمشاكل لقاطنيها حيث يتم كشف ما في بيوتهم من خلال المراقبة بالكاميرات والمناظير التي تستخدم في الليل وتصوير الأهالي في بيوتهم".

يشار الى أن بلدة عزون تتعرض للعمليات اقتحام شبه يومية من قبل قوات الاحتلال ويوجد فيها اكبر نسبة معتقلين في سجون الاحتلال، نحو نصفهم من الأطفال، ويتم اصدار احكام بالسجن الفعلي عليهم بتوصية من مخابرات الاحتلال وتمتد الاحكام ضد بعضهم لعدة سنوات وذلك على تهم بسيطة.