الرئاسة تؤكد تمسكها بقضيتي القدس واللاجئين كأساس لأي حل

رام الله- "القدس"دوت كوم - اعلنت الرئاسة الفلسطينية، اليوم السبت، ان موقف الرئيس والقيادة الفلسطينية ثابت من قضيتي القدس واللاجئين كأساس لأي حل.

جاء ذلك ردا على ما كشفته المجلة الأميركية (فورين بوليسي)، من أن البيت الأبيض ممثلاً بمستشار الرئيس ألأميركي جاريد كوشنر طلب من الأردن إلغاء لجوء مليوني فلسطيني.

وكانت المجلة اشارت إلى أن كوشنر أرسل رسائل بريد إلكترونية بعد زيارته للأردن يطالبها تعطيل عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في المملكة.

وأضافت المجلة أن كوشنر ضغط على الأردن من أجل تجريد أكثر من مليوني فلسطيني مسجلين بوضع لاجئ حتى لا يعود هناك حاجة لوجود وكالة (أونروا) في المملكة.

وحسب المجلة، فإن كوشنر قال : "إن (أونروا) تعمل على إدامة الوضع الراهن، وهي فاسدة، وغير فعالة ولا تساعد على عملية السلام"، مضيفا، "لا يمكن أن يكون الهدف هو إبقاء الأمور على ما هي عليه... فأحيانًا علينا المخاطرة بتحطيم الأشياء ليتحقق المراد".

وأشار كوشنر في رسائل الكترونية إلى قرار إدارة ترمب في كانون الثاني الماضي بخفض تمويل (أونروا) إلى النصف، مع حجب 65 مليون دولار من ميزانيتها، حيث أضاف "لقد كانت (أونروا) تهددنا منذ ستة أشهر بأنهم إذا لم يحصلوا على الدعم المالي فسوف يقوموا بإغلاق المدارس، غير أن (أونروا) لم تفعل ما هددت به"، حسب ما ذكرت المجلة.