ارتفاع أسعار الذهب في ختام التعاملات الأمريكية

واشنطن - "القدس" دوت كوم- (د ب أ) - ارتفعت أسعار التعاقدات الآجلة للذهب في التعاملات الأمريكية امس الجمعة، بعد تراجعها في البداية، وذلك على خلفية بيانات وزارة العمل الأمريكية التي أظهرت نمو الوظائف بأقل من التوقعات خلال تموز/يوليو الماضي.

وتراجع سعر التعاقدات الفورية للذهب إلى أقل مستوى له منذ 17 شهرا في بداية التعاملات لتسجل 1204 دولارات للأوقية، مع ارتفاع الدولار أمام العملات الرئيسية الأخرى إلى أعلى مستوى له خلال أسبوعين.

وبعد صدور بيانات الوظائف الأمريكية التي جاءت أقل من التوقعات، تراجع الدولار، في حين ارتفع سعر الذهب.

كانت وزارة العمل قد ذكرت أن عدد الوظائف غير الزراعية ارتفع خلال تموز/يوليو الماضي بمقدار 157 ألف وظيفة في حين كان المحللون يتوقعون ارتفاع الوظائف بمقدار 190 ألف وظيفة.

وكان النمو الأقل من المتوقع للوظائف خلال تموز/يوليو الماضي قد جاء جزئيا نتيجة تراجع التوظيف في الحكومة حيث تراجع عدد الوظائف فيها بمقدار 13 ألف وظيفة، مع تسريح عدد من المدرسين خلال الصيف.

وأنهى المعدن الأصفر تعاملات اليوم بزيادة قدرها 10ر3 دولار أي بنسبة 2ر0% إلى 20ر1223 دولار للأوقية تسليم كانون أول/ديسمبر المقبل. في الوقت نفسه تراجع سعر الذهب خلال أسبوع بنسبة 8ر0% ليستمر التراجع الأسبوعي للأسبوع الرابع على التوالي.

وارتفع سعر الفضة في التعاقدات الآجلة بمقدار 080ر0 دولار أي بنسبة 52ر0% إلى 465ر15 دولار للأوقية تسليم أيلول/سبتمبر المقبل. وارتفع سعر الذهب بمقدار 020ر0 أي بما يعادل 71ر0% إلى 757ر2 دولار للأوقية.

وعلى صعيد الأنباء الاقتصادية، أظهر تقرير معهد إدارة الإمدادات الأمريكي الصادر اليوم الجمعة نمو نشاط قطاع الخدمات في الولايات المتحدة خلال تموز/يوليو الماضي بوتيرة أبطأ من التوقعات.

وذكر المعهد أن مؤشر القطاع غير الصناعي تراجع إلى 7ر55 نقطة خلال تموز/يوليو الماضي بعد ارتفاعه إلى 1ر59 نقطة خلال حزيران/يونيو الماضي، حيث تشير قراءة المؤشر أكثر من 50 نقطة إلى نمو النشاط الاقتصادي للقطاع، في حين تشير قراءة المؤشر أقل من 50 نقطة إلى انكماش القطاع. كان المحللون يتوقعون تراجع المؤشر إلى 6ر58 نقطة فقط خلال الشهر الماضي.