[محدث] شهيد و 220 اصابة برصاص وقنابل الاحتلال شرق غزة

غزة - "القدس" دوت كوم - استشهد الشاب أحمد يحيى عطا الله ياغي (25 عامًا) برصاص الاحتلال، خلال جمعة "الوفاء لشهداء القدس" ضمن مسيرات العودة على حدود غزة.

كما أصيب 220 مواطنا منها 90 اصابة بالرصاص الحي خلال الجمعة الـ 19 من مسيرة العودة و كسر الحصار شرق قطاع غزة ، مساء اليوم الجمعة، حيث تعمد جنود الاحتلال اطلاق النار على المتظاهرين شرق خزاعة، وشرق رفح.

وقال جيش الاحتلال إنّ 8 آلاف فلسطيني شاركوا في مسيرات اليوم في عدد أكبر من الجمع الأخيرة، مشيرًا إلى أنّ عددًا من المتظاهرين اجتازوا السياج أكثر من مرة وألقوا قنابل مولوتوف ثم عادوا لغزة، فيما قصفت الدبابات نقطة رصد لحماس شرق رفح.

ودعت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار لاستمرار المسيرات السلمية، مؤكدة "على رفضها لكل الحلول التصفوية لقضيتنا، وعلى رأسها (صفقة القرن) الأمريكية بمختلف مخططاتها على الأرض، من حصار وقتل ودمار واغتيال للطفولة".

وشددت على أن "المسيرة لن تتوقف أبداً على أنغام الوعود الخادعة التي يرسلها الاحتلال عبر بعض الوسطاء، فلا بد أن يعيش شعبنا حياة كريمة، ويرى الحرية حقيقة واقعة رأي العين وليس خيالاً ووعوداً".

وطالبت الهيئة الجهات الوسيطة الاستدراك بضرورة وقف الغطرسة "الصهيونية والاستعلاء، الذي يتجاهل حقوقنا وأوجاعنا".

واستشهد 150 فلسطينيا وأصيب نحو 13 ألف آخرين بجراح متفاوتة على ايدي قوات الاحتلال الاسرائيلي منذ انطلاق مسيرة العودة وكسر الحصار في الثلاثين من آذار/ مارس الماضي.