هبوط قياسي لاحتياطي النقد الأجنبي في تونس

تونس - "القدس" دوت كوم- (د ب أ) - كشفت بيانات رسمية امس الخميس عن هبوط احتياطي النقد الاجنبي لدى البنك المركزي التونسي إلى مستوى يسمح فقط بتغطية 70 يوما من الواردات، وهو مستوى غير مسبوق.

وأوضحت بيانات البنك المركزي ، التي نشرت اليوم ، أن احتياطي النقد هوى الى مستوى 74ر10 مليار دينار ما يمكن من تغطية الواردات لمدة 70 يوما مقابل 101 يوم في نفس الفترة من العام الماضي.

وجمدت تونس استيراد العديد من المواد الكمالية في خطوة لخفض الضغط على احتياطي النقد الأجنبي ، لكنها تواجه نقصا حرجا في قطاعات اخرى من الأدوية مع اختفاء العديد من الأنواع المستوردة من السوق.

وتواجه تونس وضعا اقتصاديا دقيقا منذ بدء انتقالها السياسي عام 2011 لكن رئيس الحكومة يوسف الشاهد قال في وقت سابق إن مؤشرات النمو بدأت بالعودة تدريجيا مع انفراج متوقع في بداية .2019

وكان صندوق النقد وافق في وقت سابق من الشهر الجاري على صرف 250 مليون دولار لتونس وهو قسط من قرض بقيمة 8ر2 مليار دولار تم التوقيع عليه منذ 2016 بهدف تمويل الاصلاحات والحد من عجز الموازنة.

وفي مسعى للحد من الأزمة الاقتصادية بدأت الحكومة في تونس في تطبيق إصلاحات في الوظيفة العمومية ونظام الدعم والضرائب لكنها لا تزال تواجه معضلة لتقليص العجز في الموازنة إلى مستوى 9ر4 بالمئة بعد أن وصل إلى 6 بالمئة في .2017

وحققت تونس في الربع الأول من العام الحالي نسبة نمو بلغت 5ر2 بالمئة لأول مرة منذ عام 2016، علما وأن النسبة لم تتخط على مدى ست سنوات من 2011 واحدا بالمئة لتشهد ارتفاعا إلى مستوى 9ر1 بالمئة في .2017