محكمة سعودية تقضي بإعدام يمني بتهمة "التخابر" مع الحوثيين

الرياض- "القدس" دوت كوم- - (د ب أ) - قضت المحكمة الجزائية السعودي المتخصصة الخميس بالإعدام على متهم يمنى الجنسية ، وذلك بعد إدانته بـ "التخابر مع بعض قادة وعناصر حركة التمرد الحوثي باليمن وتحديده مواقع ومنشآت حكومية وعسكرية بقصد الإضرار بالأمن ومصالح الدولة وممتلكاتها".

وقالت المحكمة ، في بيان لها الخميس ، نشرته صحيفة "الرياض اونلاين" على موقعها الإلكتروني ، ان اليمني ، الذي لم يتم الكشف عن اسمه ، كان يرسل هذه المعلومات " مقابل حصوله على مبالغ مالية ووعده بالحصول على المنصب من قبل حركة التمرد الحوثي الإرهابي لاستهداف المواقع من قبلها وتأييده لما يسمى "حركة التمرد الحوثي" المصنفة منظمة إرهابية وخيانته للمملكة بعد استضافتها له وإصدار هوية زائر له".

وأدانت المحكمة المتهم اليمني بـ " إرسال عدة رسائل عن طريق برنامج التواصل الاجتماعي (واتس أب) إلى بعض قادة وعناصر حركة التمرد الحوثي باليمن تتضمن إرسال صور ومعلومات وإحداثيات لمواقع ومنشآت حكومية وقواعد عسكرية بقصد استهدافها من قبل حركة التمرد الحوثي الإرهابية مما يُعد مساسًا بالنظام العام".

وأوضح البيان أن " المحكمة أصدرت حكمها الابتدائي بقتل المدعى عليه تعزيراً لقاء ما ثبت بحقه" .

ولم تقدم المحكمة أي تفاصيل عن اليمني الذي صدر بحقه حكم ابتدائي يقضي بالإعدام .

وتقود السعودية منذ آذار/ مارس 2015 تحالفًا عسكريًا لدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة جماعة "الحوثي" المصنف ارهابية في المملكة .