ليبرمان: لن يفتح المعبر إلا بوقف إطلاق الطائرات الورقية

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - قال وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، اليوم الخميس، إنه "لن يتم إعادة تأهيل قطاع غزة إلا بنزع السلاح ووقف جميع أشكال العنف".

وتعهد ليبرمان باستمرار إغلاق معبر "كرم أبو سالم" طالما استمر إطلاق الطائرات الورقية الحارقة باتجاه جنوب إسرائيل.

وأشار إلى أنه سمح مسبقا بإدخال الوقود والغاز بعد التزام مصري بوقف تلك الطائرات والمسيرات والاحتكاكات على الحدود ولكنه لم يتم الالتزام من قبل حماس ولذلك قرر أمس منع إدخال الوقود والغاز.

وقال خلال زيارته للحدود الشمالية "لن نسمح بإمداد غزة بالوقود والغاز إلا بوقف كامل للتظاهرات وإطلاق البلالين الحارقة، لا غنى لسكان غزة عن معبر كرم أبو سالم".

وأضاف "نأمل أن يضغط سكان غزة على قيادة حماس، هناك بدائل كثيرة ويمكنهم الحصول على كهرباء أكثر من 4 ساعات، ويجب أن يتوقفوا عن العنف، ولن يتم إعادة تأهيل غزة سوى بنزع السلاح".

ولفت إلى أن إسرائيل لا تسعى للإضرار بمطلقي الطائرات الورقية ولكنها تهدف للإضرار بمن يرسلهم، متهما قادة حماس بإصدار الأوامر لإطلاق تلك الطائرات من المنازل ومحيطها ووضع الأطفال في المقدمة منعا لاستهدافهم.

وتطرق للوضع على الحدود الشمالية، قائلا "دفاعنا الجوي والمضاد للطائرات مستعدان لأي طارئ، وفي لحظة الحقيقة يثبتان قدراتهما، نحن لا زلنا نتعامل مع سوريا كما كانت الظروف قبل الحرب الأهلية.. لا نتدخل في شؤون البلاد وليس لدينا النية للتدخل إذا لم تكن هناك حاجة لذلك للحفاظ على مصالحنا الأمنية".

وأضاف "لا نبحث عن الاحتكاك مع أي طرف، ولكننا سنعرف كيف نرد على أي استفزاز من حدود لبنان أو سوريا أو غزة"

وأكد على أن إسرائيل لن تسمح بتحويل سوريا لقاعدة أمامية لإيران، كما أنها لن تسمح بأن تكون طريقا لنقل الأسلحة لحزب الله. معتبرا أنه من مصلحة الأسد بقاء الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل الحرب الأهلية، قائلا "هو يفهم ما يمكن أن يحدث في حال لم يعود الوضع لطبيعته".