"العليا" الإسرائيلية ترجئ البت في مصير "الخان الأحمر"

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - أرجأت المحكمة العليا الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، لمدة 5 أيام، قرارها بشأن هدم وإخلاء تجمع "الخان الأحمر" شرقي القدس، بحسب الإعلام العبري.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية، إن المحكمة أمهلت سكان الخان الأحمر والحكومة الإسرائيلية فترة 5 أيام لتقديم مواقفهما مكتوبة.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد شرعت مطلع يوليو/تموز الماضي، بمحاولة هدم وطرد عشرات العائلات من الخان الأحمر، لكن السكان استصدروا قرارا من المحكمة العليا بالوقف الاحترازي للهدم والترحيل.

وأشارت الهيئة أن المحكمة نظرت اليوم في التماس قدمه السكان ضد الهدم والترحيل، والتماس آخر قدمته حركة "ريغافيم" اليمينية الإسرائيلية، التي طالبت المحكمة بهدم المنازل وترحيل السكان.

وذكرت أن المحكمة أمهلت خلال مداولاتها اليوم السكان والحكومة الإسرائيلية مدة ساعة لمحاولة التوصل إلى اتفاق، وبعد فشل اللقاء قررت إمهال الطرفين مدة 5 أيام لتقديم مواقفهما مكتوبة.

ويعني قرار المحكمة اليوم، تمديد الوقف الاحترازي لعمليات الهدم والترحيل، إلى حين صدور قرار نهائي من المحكمة.

وينظم الفلسطينيون في "الخان الأحمر" أنشطة متواصلة، للتأكيد على رفضهم لقرار الهدم والترحيل.

وسبق أن قضت المحكمة العليا الإسرائيلية في مايو/ أيار الماضي، بهدم "الخان الأحمر"، حيث يعيش 190 فلسطينيًا، وتوجد مدرسة تقدم خدمات التعليم لـ170 طالبًا من أماكن عديدة في المنطقة.

لكن قرار المحكمة لاقى رفضًا واسعًا، وفعاليات شعبية لمواجهة القرار.

وينحدر سكان التجمع البدوي من صحراء النقب، وسكنوا بادية القدس عام 1953؛ إثر تهجيرهم القسري من جانب السلطات الإسرائيلية.

وتحيط بالتجمع مستوطنات، حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها السلطات الإسرائيلية، لتنفيذ مشروعها الاستيطاني المسمى "E1".