هآرتس: زيادة حادة في رفض إسرائيل طلبات خروج الغزيين من القطاع

غزة - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الأربعاء، أن هناك زيادة حادة في رفض إسرائيل طلبات خروج يقدمها فلسطينيون من سكان قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "إيرز".

وبحسب الصحيفة، فإنه منذ بداية العام منعت إسرائيل 769 فلسطينيا من مغادرة غزة بحجة أنهم أقارب لأعضاء في حماس. وأشارت إلى أن 21 طلبا تم رفضها العام الماضي لذات الحجج والأسباب.

ووفقًا لبيانات منسق الأنشطة الحكومية فإن أولئك الذين تم رفضهم يعانون من أمراض مختلفة ومنها خطيرة.

وأشارت الصحيفة إلى أن سبع نساء مريضات بالسرطان قدمن التماسات للمحكمة العليا ضد منعهن من الدخول، بعد أن حصلن على تحويلة للعلاج من السلطة ولكن انتظرن عدة أشهر للرد على طلب خروجهن، قبل أن يتلقين في شهر مايو/ أيار الماضي طلبًا بالرفض بحجة أنهن على قرابة مع نشطاء من حماس.

واعتبر المرضى في التماسهم الذي قُدّم بمساعدة مؤسسات حقوقية فلسطينية أن رفض طلبهن بحجة أنهن أقرباء لنشطاء من حماس هو عقاب جماعي غير مقبول.

وتشير أرقام حقوقية إلى أنه في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري تم رفض 833 طلبا للحصول على تصاريح خروج من غزة بسبب قرب المتقدمين بها لنشطاء من حماس. مشيرةً إلى أن هذا الرقم يشمل طلبات رفضت عام 2017، ولكن الطلبات الجديدة في عام 2018 تصل إلى 769.

وتم في تلك الأشهر تقديم 27.427 طلبا، وتم قبول 13.066 ورفض 16.896.

وفي عام 2017 تم تقديم 118.299 طلبا للخروج من غزة، وتم الموافقة على 47.052 وتم رفض 37.333 ولم يتم الرد على الباقين.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن 25.511 من الطلبات المقدمة في تلك السنة والتي تمثل 21% من جميع الطلبات كانت مخصصة للعلاج الطبي، وتم الموافقة على 54% فقط منها وهو أقل معدل لمتلقي التصاريح منذ عام 2008.