الامن الاردني يعتقل عضوا بمجلس المهندسين الأسبق

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- أوقفت الأجهزة الأمنية الاردنية ظهر اليوم الثلاثاء، عضو مجلس نقابة المهندسين الاسبق ذياب عامر، على خلفية قضية اصدار المجلس شهادات مهندسي الضفة الغربية.

وكانت محكمة جزاء عمان قد اصدرت مؤخرا حكما بحبس مجلس نقابة المهندسين الاسبق لمدة 3 شهور، بعد إدانتهم بجرم إصدار مصدقة لقبوله عضوية مهندسين لا يحملون أرقاما وطنية اردنية بعد ان تقدم مهندس اردني بشكوى ضد مجلس النقابة الاسبق لتسجيله مهندسين فلسطينيين بدون ارقام وطنية .

وحسب احصاءات رسمية لنقابة المهندسين الاردنيين يبلغ عدد المهندسين الفلسطينيين المسجلين لدى نقابة المهندسين الاردنيين 19532 مهندس ومهندسة

لكن وزير العدل الاردني عوض ابو جراد قرر امس الاثنين تحويل القضية الى محكمة التمييز اعلى هيئة قضائية اردنية للبت في هذه القضية التي لها بعد وطني اردني وفلسطيني على مستوى حقوق المنتسبين وعلى المستوى السياسي وهو الاهم براي مراقبين

ومن المتوقع ان يتم نقض قرار الحبس وطي هذا الملف لما له من انعكاسات سلبية على نقابة المهندسين وباقي النقابات التي تضم اعضاء من فلسطين بدون ارقام وطنية

وقال نقيب المهندسين الأسبق عبدالله عبيدات إن الأجهزة الأمنية أوقفت المهندس عامر في محافظة الزرقاء، فيما تم اقتياده للمركز الأمني، تمهيداً لتحويله لمدعي عام عمان.

وأشار عبيدات إلى أنه ورغم موافقة وزير العدل على طلب تمييز القضية التي أوقف بموجبها أحد المهندسين، إلا أن الأجهزة الامنية لم تتلق بلاغاً برفع التعميم عن المطلوبين في القضية وعددهم 10 هم اعضاء مجلس نقابة المهندسين الاردنيين الاسبق .