وقفة احتجاجية أمام مقر "الأونروا" بغزة رفضا لسياسة التقليصات

غزة - "القدس" دوت كوم - شارك المئات من سكان قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، في وقفة احتجاجية أمام مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" رفضا لسياسة التقليصات التي تتبعها المنظمة الأممية.

ورفع المشاركون بدعوة من الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، لافتات تدعو لتصعيد الاحتجاجات للضغط على إدارة الأونروا لوقف الإجراءات التي اتخذتها وأي إجراءات ستتخذها قريبا.

ودعا متحدث باسم الهيئة في كلمةً له أمام الحشود، إدارة الأونروا بضرورة التراجع عن إجراءاتها بحق اللاجئين، معتبرا أن عملية فصل الموظفين وتقليص الخدمات سياسية بامتياز.

وشدد على أن تلك الخطوات اتخذت ضمن "مؤامرة تستهدف قضية اللاجئين"، متعهدا بالعمل على منع تمرير "هذه المؤامرة".

وأكد على استمرار الفعاليات وأنها ستأخذ منحى تصاعديا، قائلا "لا مساومة على حقوق اللاجئين ولا للصفقات المشبوهة".

من جانبه، قال متحدث باسم اتحاد الموظفين العرب في الأونروا، إن إجراءات الوكالة الأخيرة تدق ناقوس الخطر وتنذر بكارثة وتهدد بوقف عمل الوكالة بالكامل في المناطق الخمسة. مشددا على أنه لن يسمح بتمرير قرار فصل 956 موظفا.

وأشار إلى أن الاعتصام القائم في مبنى الأونروا سلمي، داعيا الفصائل الفلسطينية والمجلس التشريعي بدعمه.

ودعا الأونروا للبدء بالعام الدراسي في موعده المحدد وعدم تأجيله تحت أي ظرف كان.