ترامب : مستعد للقاء القادة الايرانيين "في اي وقت يريدون" و"دون شروط مسبقة"

واشنطن - "القدس" دوت كوم - أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، إنه مستعد للقاء القادة الايرانيين "من دون شروط مسبقة" و"في اي وقت يريدون"، وذلك بعد اسبوع من ارتفاع منسوب التوتر بين واشنطن وطهران.

وقال ترامب في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الايطالي جوزيبي كونتي في البيت الابيض "سألتقي الايرانيين اذا أرادوا. لا اعلم ما اذا كانوا مستعدين لذلك".

وتابع الرئيس الاميركي "لا شروط مسبقة. اذا أرادوا ان نلتقي سألتقيهم. في اي وقت يريدون".

وقال ترامب "اعتقد أن هذا هو الفعل المناسب .. بدون شروط مسبقة".

وأضاف "إذا كانوا يريدون الاجتماع، فإنني سألتقي بهم في أي وقت يريدونه.. سوف التقي مع أي شخص".

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من التراشق بين واشنطن وطهران بشأن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني.

وتستعد الولايات المتحدة لفرض عقوبات جديدة على طهران، اضافة الى سعيها لمنع الدول الأخرى من شراء النفط الإيراني.

بالتزامن مع ذلك، لا يزال سعر صرف الريال الإيراني مقابل العملات الأجنبية في السوق غير الرسمية غير مستقر اليوم الاثنين ، بعد يوم من انخفاض قياسي للريال مقابل الدولار الأميركي ليصبح الدولار الواحد يساوي 115 ألف ريال.

ويأتي هذا التدهور المستمر للعملة كعلامة على الشكوك بشأن تعيين عبد الرضى همتي محافظا جديدا للبنك المركزي الإيراني.

وأعطى مجلس الوزراء الإيراني بقيادة الرئيس الإيراني حسن روحاني التصويت بالثقة لهمتي يوم الأربعاء ليحل محل المحافظ السابق للبنك المركزي ولي الله سيف الذي وجهت له انتقادات عديدة بسبب تدهور العملة الإيرانية.

وفقد الريال الإيراني ما يزيد على نصف قيمته مقابل الدولار خلال أربعة أشهر فقط.

وفي نيسان (ابريل) الماضي، حاولت الحكومة تثبيت سعر الصرف عند 42 ألف ريال، قائلة إن هذه الخطوة ستقيد تجار السوق السوداء.

وزاد تدهور العملة بعد ان أعلنت الحكومة الأميركية في شهر أيار (مايو) الماضي انسحابها من الاتفاق النووي الإيراني، وإعادة فرض العقوبات الأميركية مرة أخرى.