وفد "حماس" يصل القاهرة للتباحث بشأن المصالحة

القاهرة- "القدس" دوت كوم- وصل وفد قيادي من حركة "حماس"، العاصمة المصرية القاهرة، مساء اليوم الإثنين؛ للتشاور حول التطورات الجارية في الشأن الفلسطيني.

ويضم الوفد الذي يرأسه نائب رئيس المكتب السياسي صالح العاروري، وعضوية موسى أبو مرزوق، وعزت الرشق، وحسام بدران من الخارج، فيما من غزة، عضوي المكتب السياسي للحركة خليل الحية، وروحي مشتهى.

وقالت الحركة في بيان لها وصل "القدس" نسخة عنه، إنه "وبدعوة كريمة من الأشقاء المسؤولين في مصر؛ سيصل القاهرة اليوم وفد من المكتب السياسي لحماس".

ونشر المكتب الإعلامي لمعبر رفح البري، عبر صفحته الرسمية، أن وفد من حماس غادر المعبر الحدودي جنوب القطاع، متوجهاً للأراضي المصرية.

وتتزامن زيارة وفد حركة "حماس"، مع تواجد وفد قيادي من حركة "فتح" في القاهرة، لبحث ملف المصالحة الفلسطينية مع المسؤولين المصريين.

وقالت "فتح" في بيان سابق، إن مهمة الوفد "تسليم تصور القيادة الفلسطينية، حول الأوضاع الحالية وملف المصالحة".

وكان إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس، أعلن في وقت سابق، موافقة حركته على الورقة المصرية التي قُدمت لوفدها في زيارته الأخيرة للقاهرة قبل أسابيع، والتي كانت حصيلة حوار معمق.

وأشار إلى إعتماد قيادة الحركة الورقة المصرية انطلاقاً من تقديرها للظروف الاستثنائية التي تمر بها الساحة الفلسطينية والاستهداف الخطير للقضية خاصة في ملفي القدس واللاجئين.

وتعذر تطبيق العديد من اتفاق المصالحة الموقعة بين فتح وحماس، خاصةً الاتفاق الأخير في الأول من شهر أكتوبر من العام الماضي؛ بسبب نشوب خلافات حول قضايا، تمكين حكومة الوفاق، وملف موظفي غزة الذين عينتهم "حماس" أثناء فترة حكمها للقطاع.