سوتشي الروسية تستضيف اليوم اجتماعا بحضور إيران وتركيا لبحث الأزمة السورية

موسكو - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- يبدأ ممثلون عن الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سورية (روسيا وإيران وتركيا) اليوم الاثنين اجتماعا في مدينة سوتشي الروسية لمناقشة القضايا المتعلقة بتشكيل اللجنة الدستورية السورية والموقف في مناطق خفض التصعيد وكذلك الأوضاع الإنسانية المطروحة على جدول الأعمال، بما في ذلك دعم تدابير الثقة وإعادة اللاجئين السوريين لبلدهم.

وذكرت وسائل إعلام روسية أن اليوم الأول من المحادثات سيشهد إجراء مشاورات بين الخبراء، بينما من المقرر أن تعقد يوم غد جلسة عامة.

ووفقا للخارجية الروسية فإن "المشاركين سيتبادلون وجهات النظر حول تسهيل حوار بين السوريين قائم على قرار رقم 2254 الصادر عن مجلس الأمن وقرارات مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي".

وأضافت أنه سيتم أيضا "التشاور على المزيد من الخطوات لإطلاق لجنة دستورية في أقرب وقت ممكن".

ومن المقرر أن يشارك في الاجتماعات المبعوث الأممي للأزمة السورية ستافان دي ميستورا وممثلين عن الأردن بصفة مراقبين. وذكر الإعلام الروسي أن الدبلوماسية الأمريكية اختارت عدم المشاركة في المحادثات. وسيمثل الجانب الحكومي السوري المندوب السوري الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري، بينما لم يتم بعد معرفة من سيمثل المعارضة السورية.