وفد "فتح" في القاهرة لتسليم تصور القيادة الفلسطينية بشأن المصالحة

القاهرة - "القدس" دوت كوم- صلاح جمعة- وصل الى القاهرة مساء امس وفد رفيع المستوى من حركة فتح ؛ لبحث ملف المصالحة الفلسطينية مع المسؤولين المصريين.

ويضم الوفد أعضاء اللجنة المركزية، عزام الأحمد وحسين الشيخ وروحي فتوح، بالإضافة إلى رئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج .

ويقوم الوفد بزيارة للقاهرة بتوجهات من الرئيس محمود عباس؛ من أجل "تسليم تصور القيادة الفلسطينية، حول الأوضاع الحالية وملف المصالحة".

وكان الرئيس محمود عباس، قال في كلمته بمستهل اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية اول أمس السبت إن "الأشقاء المصريين أرسلوا لنا موضوعا أو فكرة عن موضوع المصالحة، سيذهب وفد يحمل موقفا فلسطينيا واضحا بخصوص المصالحة الوطنية".

وأضاف الرئيس أبو مازن إن "الوفد الفلسطيني لا يحمل ردا على أحد، لأنه عندما نتحدث في هذا الموضوع، فإننا نتحدث عن الموقف الفلسطيني الذي اتخذناه في 21/10/2017، فهو الموقف الذي نحن ثابتون عليه".

وتتزامن زيارة وفد حركة فتح للقاهرة مع تواجد منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، الذي عقد الأحد؛ لقاءات هامة مع المسؤولين المصريين بشأن الأوضاع الفلسطينية وتحديدًا غزة.

ومن المقرر أن يصل الي القاهرة اليوم وفد من حركة حماس في إطار الجهود المصرية لإتمام المصالحة وانهاء الانقسام .