الآلاف يتظاهرون في البرازيل للمطالبة بالإفراج عن الرئيس السابق لولا دا سيلفا

ريو دي جانيرو - "القدس" دوت كوم - احتشد ما يصل إلى 80 ألف شخص في مهرجان تحت عنوان "لولا حر" في ريو دي جانيرو ليلة السبت- الأحد، للمطالبة بإطلاق سراح الرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا من لسجن، وفقا لما ذكره منظمو الحدث.

وحضر العديد من الفنانين البرازيليين، بما في ذلك الموسيقار ووزير الثقافة السابق جيلبرتو جيل.

ويقضي لولا حكماً بالسجن لمدة 12 عاماً بتهم الفساد منذ أوائل نيسان (أبريل) الماضي، واتُهم بقبول تجديد شقة فاخرة على شاطئ البحر من المال العام.

ونفى لولا الاتهامات ووصف نفسه بأنه سجين سياسي وضحية لمؤامرة من السياسيين اليمينيين والقضاء ووسائل الإعلام.