تفاصيل محزنة عن رحيل الفنان الشاب مصطفى العلي!

رام الله - "القدس" دوت كوم - تمّ كشف النقاب عن أن الفنان المصري الشاب مصطفى العلي، مات وحيدا داخل شقته منذ يومين، لكن لم يتم العثور عليه إلا فجر اليوم الأحد، بعد أن فاحت رائحة جثته وملأت أنوف ومسام جيرانه.

ورحل الممثل المصري الشاب، مساء السبت 28 يوليو 2018، وحيداً في منزله دون أن يدري أحد بالأمر. ولم يكتشف جيرانه الأمر إلا بعد مرور يومين على وفاته، وفق ما ذكر عدد من الفنانين الذين نعوا صديقهم الشاب الراحل العلي.

ونعى أصدقاء الفنان الشاب الذين رحيله المفاجئ عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ومن بينهم الفنانة منة جلال، التي قالت إن الفنان مصطفى العلي رحل في شقته منذ يومين، واكتشف الجيران وفاته بعدما اشتموا رائحة مصدرها الشقة، وتم كسر الباب، وتم العثور عليه ميتا.

وكتب الممثل المصري عمرو عبد العزيز على حسابه في فيسبوك" :لا حول ولا قوة إلا بالله صديقي العزيز الفنان مصطفى العُلى في ذمه الله، إنا لله وإنا إليه راجعون أسالكم جميعا قراءه الفاتحة والدعاء له بالرحمة".

فيما نشرت الممثلة كارولين عزمي تفاصيل وفاته على انستغرام قائلة: ""مصطفى العلي مات من يومين وهو نايم في بيته لوحده ومحدش حس بيه ولا عرف غير النهارده لما شمو ريحة طالعة من شقته ويخبطو مبيردش كسروا الباب لاقوه ميت لوحده ومحدش حس بيه، يارب على الوجع أنا مصدومة ومذهولة".

وبدأ مصطفى العلي مشواره الفني في مسرح الجامعة، ثم قدم مسلسل "الحكر" مع الممثل فتحي عبد الوهاب، والمخرج أحمد صقر، وله العديد من الأعمال مع عدد من النجوم، من بينهم ليلى علوي، ورانيا يوسف، وإلهام شاهين.

وكان الممثل الراحل مصطفى العلي قد شارك في عدد من الأعمال منها مسلسل "السيدة الأولى"، "شمس"، "عيون القلب"، شهادة ميلاد، دنيا جديدة، الاكسلانس». وكانت آخر أعماله الفنية مسلسل "البارون" للممثل عمرو عبد الجليل.