عهد التميمي تشكر كل من ساندها

رام الله - "القدس" دوت كوم - وجهت الفتاة عهد التميمي (17 عاما)، الشكر لكل من ساندها ووقف معها وعائلتها خلال اعتقالها من قبل السلطات الإسرائيلية.

وقالت في كلمة مقتضبة أمام وسائل الاعلام بعيد الافراج عنها على مدخل بلدتها النبي صالح غربي رام الله، اليوم الأحد "أحمل رسائل من المعتقلين ساتحدث بها خلال مؤتمر صحفي في وقت لاحق اليوم".

وأفرجت السلطات الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد عن التميمي ووالدتها "ناريمان" على مدخل بلدتهما النبي صالح غربي رام الله.

وأفرجت السلطات الإسرائيلية عن "التميمي" على مدخل البلدة، بعد أن أعلنت نيتها الافراج عنها على حاجز "رنتيس" غربي رام الله.

وقضت محكمة عسكرية، مارس/ آذار الماضي بسجن "التميمي"، 8 شهور، بتهمة "إعاقة عمل جندي إسرائيلي ومهاجمته"، بموجب تفاهم توصلت إليه النيابة العسكرية في إسرائيل مع فريق الدفاع عنها.

وتحوّلت الطفلة التميمي، عقب ساعات من إعلان اعتقالها، في 19 ديسمبر/ كانون الأول 2017 إلى "أيقونة" للمقاومة الشعبية السلمية في فلسطين.