"القاهرة عمان" و"الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية" يوقعان اتفاقية لدعم التجارة الدولية في فلسطين

رام الله - "القدس" دوت كوم - وقع بنك القاهرة عمان، اتفاقية بقيمة مليوني دولار، مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD)، لدعم التجارة الدولية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك في مقر سلطة النقد الفلسطينية، بحضور عطوفة نائب محافظ سلطة النقد الدكتور رياض أبو شحادة ونائب المدير العام، المدير الاقليمي الإقليمي للبنك جوزيف نسناس، وكامولا مخمدوفا من البنك الاوروبي لاعادة الاعمار و التنمية

وبموجب الاتفاقية يعتبر "القاهرة عمان" البنك المصدر (Issuing Bank)، ويتلقى ضمانات للتجارة الخارجية "التمويل التجاري" من قبل البنك الأوروبي، تعزز قدرة الشركات المحلية على الاستيراد والتصدير.

كما تتضمن الاتفاقية، تقديم الدعم الفني لموظفي بنك القاهرة عمان، من قبل الصندوق الائتماني للبنك الأوروبي، لتطوير قدراتهم في مجال التمويل التجاري.

وأكد نائب المدير العام، المدير الإقليمي للبنك جوزيف نسناس، أهمية الاتفاقية، باعتبارها تأتي تعزيزا للنجاحات التي حققها البنك، وقدرته على نسج علاقات تعاون مع أكبر المؤسسات المالية العالمية.

وأوضح في كلمة له، أهمية الاستفادة من الأدوات والآليات الدولية المتاحة سواء على صعيد الأفراد أو الشركات، في ظل التطور المتسارع في شتى مجالات التجارة العالمية، وتنوع السلع المتبادلة بين شتى البلدان والأقاليم، ما يزيد من الحاجة إلى مبادرات مبتكرة تلبي احتياجات وتطلعات الجمهور.

وأوضح أن البنك منذ نشأته يركز ضمن منظومة خدماته المتنوعة والواسعة، على توفير عناصر تسهم في تسهيل عمليات التمويل التجاري.

وقال: إن الاتفاقية تفتح آفاقا أرحب للتعاون مع واحدة من أرفع المؤسسات الدولية، وهي ستنعكس حتما في تعزيز سبل التعاون ما بين البنك والهيئات الدولية المالية المختلفة، خاصة فيما يتصل بتبادل أدوات التجارة الخارجية ومن ضمنها الاعتمادات المستندية، والكفالات وبوالص التحصيل المستندية، مع الاحتكام إلى القوانين ذات الصلة، في ظل الأعراف الدولية الصادرة من قبل غرفة التجارة الدولية في العاصمة الفرنسية "باريس".

وأردف: يسعى البنك دوما إلى تدريب موظفيه نظريا وعمليا، وتعريفهم على آخر المستجدات في مجال عمليات التمويل التجاري والأدوات المستخدمة فيه، للارتقاء بمهاراتهم وكفاءاتهم في التعامل مع هذا القطاع الحيوي والمتجدد.

وأضاف السيد جوزيف" نحن فخورون بأننا تخطينا بنجاح متطلبات الالتزام الخاصة بالبنك الاوروبي لاعادة الاعمار و التنمية والتي توضح مدى التزام بنك القاهرة عمان بالامتثال لأعلى المعايير العاليمة على الدوام. وأضاف، نحن سعداء بكوننا البنك الأول في فلسطين الذي قام بتوقيع هذه الاتفاقية مع البنك الأوروبي للتنمية"

من جهتها قالت السيدة كامولا مخمدوفا مسؤول علاقات المؤسسات المالية في البنك الاوروبي لاعادة الاعمار و التنمية "إنه لمن دواعي فخرنا وسرورنا توقيع اتفاقية تمويل التجارة مع بنك القاهرة عمان – فلسطين والتي تعد أول اتفاقية من هذا النوع يوقعها البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في فلسطين. وكما نرحب بانضمام بنك القاهرة عمان إلى شبكتنا، فنحن على أتم الاستعداد لتقديم خدمات مميزة لدعم بناء القدرات داخل البنك وكذلك توفير تمويل لدعم عمليات التجارة الدولية."

وأشاد نائب محافظ سلطة النقد الدكتور رياض أبو شحادة بتوقيع الاتفاقية التي من شأنها أن تسهم في تنشيط التجارة مع العالم الخارجي، مما سينعكس بالإيجاب على الوضع الاقتصادي في فلسطين، وسيكون له أثر في تعزيز دور القطاع المصرفي، مقدماً الشكر لبنك القاهرة عمان على حيويته وإسهاماته المتعددة، وللبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية على توفير التمويل والدعم الفني اللازم والتدريب والخبراء والمستشارين الفنيين.

وتعتبر الاتفاقية جزءا من برنامج تسهيل التجارة الخارجية، الذي أطلقه البنك الأوروبي العام 1999، بهدف تعزيز وتشجيع التجارة الخارجية ما بين المصارف في البلدان التي يستثمر فيها البنك الأوروبي، عبر تقديم ضمانات للبنوك ذات الصلة (Confirming Banks)، وقروض قصيرة الأجل لبعض البنوك، والشركات المصنعة، ليتم إقراضها مرة أخرى للتجار، والمصدرين، والمستوردين، مع مراعاة أن عدد البنوك المشاركة في البرنامج 97 بنكا في 27 دولة بتمويل إجمالي يتجاوز الـ 1.5 مليار يورو.

يذكر أن مجلس محافظي البنك الأوروبي، وافق العام الماضي على مساهمة البنك في الضفة والقطاع، حيث تم توقيع اتفاقية مع "القاهرة عمان" مؤخرا، لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة في فلسطين بقيمة خمسة ملايين دولار.