منع رضيع من السفر على طائرة تونسية... لهذا السبب

رام الله- "القدس" دوت كوم- مُنع رضيع من ركوب طائرة على الخطوط الجوية التونسية كانت متوجهة إلى المنستير من نيس الفرنسية. وبرّرت الشركة رفضها بسبب وُصف بالغريب: "الطائرة تحمل عشرة أطفال، لذا لم يعد هناك مجال لإضافة صغير آخر".

وتسببت هذه الحجة الغريبة في سخط الأبوين، وغرّد الأب عبر "تويتر": "عالقون في مطار نيس. ترفض الخطوط التونسية حمل طفلي الرضيع، السبب هو وجود 10 أطفال على متن الطائرة".

ويبدو أن الشركة فرضت رأيها على الأبوين، يقول الأب: "نهاية القصة: تم فصلنا فعلاً، أسافر أنا وحيداً إلى المنستير، وصغيري ووالدته إلى العاصمة تونس، مع فارق ثلاث ساعات، وإضافة 200 يورو كرسوم إضافية على تعديل التذكرة".

وتسبب هذا الحادث بسرعة في موجة من التعليقات التي تراوحت بين انتقاد الشركة والدعم والتأييد للأب والأسرة والصغير.

وتحدّث المعلقون حول محاولة الشركة إصلاح ما قامت به من ممارسات، مثل "إمكانية الحجز الزائد من جانب الشركة. وهي ممارسة متعمّدة لبيع تذاكر أكثر من المقاعد المتاحة على متن الطائرة".