الإنترنت.. 38 مليون رسالة "واتساب" و187 مليون "إيميل" في الدقيقة

رام الله - "القدس" دوت كوم - فيما كان الثلاثيني محمد يستقبل واحدة من رسائل الواتساب من أحد اصدقائه حول خسارة المنتخب المصري مقابل نظيره الروسي أول أمس، كان ايضا يتلقى عددا من الرسائل على تطبيق المسنجر في الوقت نفسه، في مشهد يصفه بانه " فيضان يومي، بل كل ساعة ودقيقة من المعلومات والبيانات التي تشغل هاتفه الذكي عبر مختلف التطبيقات".

ويقول محمد عمر إنه يتمتع بما يتداوله هذه الأيام مع أصدقائه عبر تطبيق التراسل الفوري "الواتساب" يوميا من أخبار وروابط ونكات وطرائف حول مختلف القضايا والاحداث التي يعيشها المجتمع الأردني مثل التغيير الحكومي الأخير ومباريات كأس العالم في روسيا وتطورات الشأن الاقتصادي في المملكة.

محمد – الذي يعمل في إحدى شركات تقنية المعلومات – يقول "هذا التطبيق المبني على الإنترنت يعتبر من أهم ابتكارات قطاع الاتصالات العالمي لانه يسهل التواصل بين الناس في حياتهم اليومية والعملية بشكل غير مسبوق في كل الأوقات وبغض النظر عن الموقع الجغرافي، متنوعا في محتواه بين المحتوى المكتوب والمصور أو الفيديو.

حال محمد يشبه حال مئات الملايين من مستخدمي الإنترنت حول العالم الذين يتلقون يوميا فيضا كبيرا من البيانات والمعلومات اتاحته تطبيقات التراسل وشبكات التواصل الاجتماعي وغيرها من الخدمات والتطبيقات التقنية.

الرسائل التي يستقبلها محمد هي عدد من بين 38 مليون رسالة يجري تداولها عبر تطبيق الواتساب في دقيقة واحدة وفقا لتقارير عالمية صادرة عن أعضاء في مؤسسة كاميولاس ميديا العالمية نشرت الأيام القليلة الماضية ورصدت ما يتم تداوله عبر الشبكة العنكبوتية خلال دقيقة واحدة.

التقارير لم ترصد الحركة فقط عبر تطبيق الواتساب ولكنها ايضا ذكرت مثلا أن كل دقيقة تشهد ارسال 187 مليون ايميل ( بريد إلكتروني)، تلك الخدمة التي اصبح يعتمد عليها الافراد والشركات، والمؤسسات في التواصل الاجتماعي أو لاغراض العمل.

كما ذكرت التقارير أن تطبيق التراسل للصور والفيديوهات القصيرة " سنابشات" يشهد ايضا في كل دقيقة خلق 2.4 مليون سناب أو قصة ؛ وذلك يعطي عالم الإنترنت صفة اللاهدوء بكل لحظة.

وفي مضمار التجارة الإلكترونية قالت التقارير إن كل دقيقة على شبكة الإنترنت تشهد ايضا انفاق 863 مليون دولار من جميع ارجاء العالم.

الخبيرة في مجال التطبيقات والشريك المؤسس لشركة " دريم للحلول البرمجية" آمال هشام السعدي تؤكد بما نتعرض له يوميا من كم هائل من المعلومات والبيانات خصوصا عبر شبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل.

وقالت السعدي إن هذا الكم الهائل من المعلومات يتيح لنا التعلم والتعليم واكتساب الخبرات الجديدة، في الحياة والعمل، واثناء حديثها كانت السعدي تغرد عبر " تويتر" حول خبر اهتمت به في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

هذه التغريدة هي واحدة من بين 481 ألف تغريدة تبث عبر موقع التدوينات المصغرة " تويتر" في كل دقيقة بحسب ما ذكرت التقارير العالمية التي اشارت ايضا إلى أن كل دقيقة تشهد ايضا 3.7 مليون عملية بحث عبر محرك البحث " جوجل"، وحوالي 973 ألف عملية دخول إلى فيسبوك.

عبدالله نضال، المستخدم الصغير هذه المرة، يهوى هاتفه الذكي ولا يتوانى يوميا عن البحث عن احدث تطبيقات الالعاب الإلكترونية التي تشبع رغباته وتساعده في التسلية والترفيه وقضاء الوقت، وما ينزله عبدالله من تطبيقات يأتي ضمن 375 ألف تنزيل لتطبيقات عبر متاجر الهواتف الذكية تشهدها كل دقيقة تمر علينا.

وما تزال منصات الفيديو تستهوي الناس وخصوصا لمتابعة الافلام والقصص والمباريات وغيرها من الأحداث فكل دقيقة عبر يوتيوب تشهد مشاهدة 4.3 مليون فيديو.

العالم الافتراضي يتطور ويتمدد يوما بعد يوما ليصبح موازيا لعالمنا الواقعي، حيث يتوقع الخبراء أن يتضاعف حجم الاستخدام وحجم البيانات التي يجري تداولها ضمن هذه التقنية التي لا تنام ولا يغمض لها جفن.