ترامب ينفي معرفته باجتماع بين مسؤولين من حملته الانتخابية ومحاميه روسية

واشنطن - "القدس" دوت كوم - نفى الرئيس الاميركي دونالد ترامب اليوم الجمعة معرفته باجتماع عقد عام 2016 بين مسؤولين كبار من حملته الانتخابية ومحامية روسية، وعد خلاله الروس بتقديم معلومات "قذرة" عن منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون، وذلك ردا على اتهامات محاميه السابق.

وفي التاسع من حزيران (يونيو) 2016 التقى دونالد ترامب الابن وجاريد كوشنير صهر الرئيس، بالمحامية الروسية ناتاليا فيزيلنيتسكايا التي قالت انها ستقدم لهما معلومات من الحكومة الروسية تهدف الى مساعدة ترامب على الفوز في الانتخابات.

ونفى ترامب مرارا اي علم له بالاجتماع، ولكن وحسب قناتي (سي ان ان) و(ان بي سي)، فإن محاميه السابق مايكل كوهن الذي يتعرض لتحقيق فدرالي، يقول الان انه كان حاضرا عندما أخبر دونالد جونيور والده بشأن العرض الروسي للقاء، ووافق ترامب.

وكتب ترامب في تغريدة "لم اكن اعلم بالاجتماع مع ابني دونالد جونيور .. يبدو لي وكأن شخصا يحاول اختلاق القصص لتخليص نفسه من مأزق"، في إشارة الى التحقيق الفدرالي مع محاميه السابق كوهن.

واكد الرئيس وابنه ومحاموه وغيرهم من مسؤولي الادارة الاميركية مرارا على ان ترامب لم يكن على علم بالاجتماع حتى أذيع نبأ انعقاده في تموز (يوليو) 2017.

ويعتبر تأكيد كوهن مهم للغاية في حال تمكن من اثباته لأنه قد يكون خطوة مهمة على طريق اثبات التواطؤ بين حملة ترامب وروسيا لمساعدة المرشح الجمهوري على الفوز بالرئاسة - وهو محور تركيز تحقيق يقوم به المفتش الخاص روبرت مولر.

وذكرت قناتا (سي ان ان) و (ان بي سي) ان كوهن مستعد لتقديم افادته حول ما يعلم الى مولر لكن (سي ان ان) قالت ان الاخير اكد انه ليس لديه أدلة تثبت أقواله.

وقال محامي ترامب الشخصي رئيس بلدية نيويورك السابق رودي جولياني لقناة (سي ان ان)، ان كوهن "يكذب منذ سنوات" وانه لا يتمتع بمصداقية.

وتولى ترتيب الاجتماع في برج ترامب منتج للاعمال الموسيقية يدعى روب غولدستون اتصل بدونالد ترامب جونيور ليقول له ان لديه "وثائق رسمية ومعلومات تسمح بإدانة هيلاري وتعاملاتها مع روسيا وقد تكون مفيدة لوالدك".

ورد دونالد ترامب جونيور "يعجبني ذلك" وقبل الدعوة.

الا انه قال بعد ذلك انه لم يتم تقديم "معلومات مفيدة" وان الاجتماع تركز بشكل خاص على تبني الاطفال الروس.

وحتى الان وجه المحقق الخاص مولر الاتهام الى أكثر من 30 شخصا من بينهم 12 عميل استخبارات روسيا هذا الشهر. واتهم هؤلاء بقرصنة شبكة اجهزة كمبيوتر للحزب الديموقراطي ونشر معلومات مسروقة.

ومانفورت هو اول مساعد سابق في حملة ترامب سيتم سجنه في اطار التحقيق ويواجه تهم غسيل اموال وتهرب من الضرائب وغيرها.

ويؤكد ترامب المتهم بالتهاون مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، انه الرئيس الاقسى على روسيا، وينفي اي تواطؤ بين حملته الانتخابية وموسكو.

ومن المقرر ان يجتمع ترامب اليوم الجمعة مع مجلسه للامن القومي لبحث أمن الانتخابات، بعد ان حذر رؤساء الاستخبارات الاميركية من ان روسيا ستحاول التدخل مرة اخرى في انتخابات منتصف الولاية التي ستجري في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.