حرائق الغابات تتسع في اوروبا وتحذيرات من ارتفاع قياسي في درجات الحرارة

باريس - "القدس" دوت كوم - تجتاح موجة حر مناطق شاسعة من اوروبا حيث يكافح رجال الاطفاء حرائق الغابات فيما حظرت بعض السلطات الشواء وحذرت المواطنين من ارتفاع قياسي في درجات الحرارة.

في ما يلي استعراض للوضع:

جرى تبادل للاتهامات بشأن المسؤولية عن الحرائق التي ادت الى مقتل 87 شخصا في اليونان.

وتحدث نائب وزير حماية المواطنين ميكوس توسكاس عن مؤشرات "خطيرة" على عمل تخريبي متعمد، بينما وجه اخرون اصابع الاتهام الى الحكومة بسبب ضعف اجراءات الوقاية من الحرائق.

وفي وقت لاحقمن اليوم الجمعة، أعلن رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس انه يتحمل "المسؤولية السياسية للمأساة" الناجمة عن الحرائق التي اندلعت شرق اثينا الاثنين واوقعت ما لا يقل عن 87 قتيلا في كلمة أمام مجلس الوزراء نقلته وسائل الاعلام.

وقال انه دعا الى جلسة لمجلس الوزراء لانه أراد "اولا تحمل كل المسؤولية السياسية لهذه المأساة امام الشعب اليوناني".

واضاف "اعتقد انه أمر طبيعي أن يصدر ذلك عن رئيس الوزراء والحكومة".

وتابع "اعتقد انه أمر بديهي لرئيس وزراء وحكومة بلد واطلب منكم ايضا ان تفعلوا الشيء نفسه حتى وان كان الامر صعبا".

وارتفعت الجمعة الى 87 قتيلا حصيلة ضحايا الحرائق التي اندلعت الاثنين في منطقة ماتي وقسم من رافينا على الساحل الشرقي لاثينا.

ويعثر الاطفائيون والمسعفون كل يوم منذ الاثنين على جثث لدى البحث في مئات المنازل المتفحمة او في السيارات.

واعرب تسيبراس عن "ألمه وأسفه للارواح البشرية التي زهقت بشكل ظالم ومفاجىء".

وقال "لن نحاول التنصل عن مسؤولياتنا"، موضحا ان "المآسي غالبا ما تؤدي الى ابراز المشاكل التي تغيب عن الخطاب العام في الاوقات العادية".

واشار الى انه تم بناء العديد من المناطق في اليونان "بصورة غير قانونية على السواحل او قرب مجاري الانهار".

وقال "اليوم ندرك بألم كبير اننا نحكم بلدا تهيمن عليه المخالفات".

وقضى عشرات السكان والسياح في ماتي على بعد 40 كلم من اثينا الاثنين اما حرقا في سياراتهم جراء الازدحام في أزقة البلدة او سعيا لايجاد منافذ الى الساحل الصخري او الصعب الوصول اليه بسبب وجود المجمعات السياحية والفلل.

وفي المانيا شهدت درجات حرارة ارتفاعا قياسيا يتوقع ان تصل الى 39 درجة مئوية.

ويكافح رجال الاطفاء الحرائق بالقرب من فيتشنفالدي جنوب غرب برلين، ومقاطعة ساكسوني-انهالت الشمالية.

ونشرت هيئة (ايه اردي) للبث العام صورة لعربة اطفاء تقوم بتعبئة الماء من بركة سباحة.

في برلين استخدمت الشرطة خراطيم المياه لاطفاء حديقة في مبنى البرلمان الذي يعد معلما بارزا في المانيا.

والغى مسؤولون في هامبورغ عرضا سنويا للالعاب النارية بسبب مخاوف من اندلاع الحرائق في الاراضي الجافة.

وفي هولندا سجل 1143 حريقا في الايام الـ 25 الاولى من شهر تموز (يوليو) الجاري مقارنة بـ 187 حريقا في شهر تموز (يوليو) باكمله العام الماضي.

وسجلت البلاد اعلى درجة حرارة خلال الليل من الخميس الى الجمعة وصلت الى 24,4 درجة مئوية.

وفي سويسرا، اصدرت سلطات الارصاد الجوية تحذيرات من موجة حر في جنوب البلاد.

وقالت السلطات السويدية ان 17 حريق غابات لا تزال مشتعلة في البلاد بعد اخماد حرائق اخرى هذا الاسبوع.

وشهدت البلاد اعلى درجات حرارة هذا العام، حيث وصلت في بعض المناطق الجنوبية الى 34,6 درجة مئوية.

وقالت فنلندا المجاورة انها سترسل 35 رجل اطفاء الى السويد لينضموا الى فرق من دول اخرى في الاتحاد الاوروبي.

ويتوقع تساقط الامطار خلال عطلة نهاية الاسبوع الا انه لا يزال يحظر على المواطنين الشواء أو اشعال النيران.

وفي لاتفيا، قال رجال الاطفاء انهم تمكنوا من احتواء حريق امتد على الف هكتار غرب البلاد.

واعلنت لاتفيا عن كارثة قومية مع جفاف شديد وارتفاع درجات الحرارة الى 35 درجة مئوية.

وتساعد ليتوانيا وبيلاروسيا المجاورتين لاتفيا في اخماد الحرائق.

وفي فرنسا، تشهد مناطق واسعة من البلاد موجة حر شديد، حيث وصلت درجة الحرارة في باريس الخميس الى 37 درجة مئوية.

ويتوقع ان تهب عواصف تؤدي الى انخفاض درجات الحرارة خلال عطلة نهاية الاسبوع في شمال وغرب البلاد، حسب مركز الارصاد الجوية الفرنسي.

ويتوقع ان تتجاوز درجة الحرارة مستواها القياسي البالغ 38,5 درجة مئوية اليوم الجمعة.

كما يتوقع ان تتجاوز درجات الحرارة 35 درجة في معظم مناطق شرق وجنوب شرق انكلترا وتصل الى 37 درجة في لندن، حسب مركز الارصاد الجوية.

والغت شركة (يوروتانل) الاف التذاكر على رحلات عبر القنال بسبب "درجات الحرارة البالغة الارتفاع" واعطال مكيفات الهواء.

وطلب فريق الاطفاء في لندن من المجالس البلدية منع الشواء في الحدائق العامة بعد زيادة الاستدعاءات لاطفاء حرائق.

واجبرت درجات الحرارة العالية نادي ماريلبون المحافظ على التخلي النادر عن تقليد متبع اذ سمح للاعضاء الذين يحضرون المباراة عدم ارتداء سترة.

وفي بلجيكا، اعلنت السلطات عن موجة حر. وسجل يوم أمس الخميس اعلى درجة حرارة في التاريخ لذلك اليوم، حيث وصلت درجة الحرارة الى 34 مئوية، حسب خبير الارصاد الجوية ديفيد ديهيناو.