الأردن يُطالب إسرائيل بوقف فوري لانتهاكات الأقصى

عمّان - "القدس" دوت كوم - طالب الأردن، اليوم الجمعة، إسرائيل، بوقف فوري لانتهاكات المسجد الاقصى، محملاً إياها المسؤولية الكاملة عن سلامته.

جاء ذلك في بيان لمتحدثة الحكومة الأردنية "جمانة غنيمات"، تعليقًا على ما يشهده المسجد الأقصى من انتهاكات اسرائيلية، واعتداءات على المصلين.

ودانت غنيمات "الانتهاكات والاستفزازات الإسرائيلية المستمرة ضد المسجد الأقصى، خصوصًا اقتحام الشرطة للمسجد المبارك اليوم واعتدائها على المصلين وموظفي إدارة أوقاف القدس".

وأضافت أن "مثل هذه الممارسات المُدانة والمرفوضة تنتهك حرمة هذا المكان المقدّس وتستفز مشاعر المُصلين فيه، والمسلمين في جميع أنحاء العالم، كما تمثل انتهاكًا لالتزامات إسرائيل، كقوة قائمة بالاحتلال في القدس الشرقية، بموجب القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي".

كما اعتبرت غنيمات ما يجري "انتهاكًا أيضًا لكافة الأعراف والمواثيق الدولية التي تؤكد على ضرورة احترام أماكن العبادة للديانات كافة".

وشددت على أن "الحفاظ على الهدوء في الحرم يأتي من خلال احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم وإدارة المكان الشرعية المتمثلة بإدارة أوقاف القدس".

وحمّلت غنيمات "الحكومة الإسرائيلية كامل المسؤولية عن سلامة المسجد الأقصى، والانتهاكات التي تُرتكب ضده، وطالبت بوقفها فوراً، والحفاظ على الوضع التاريخي القائم في الأماكن المقدسة".