الاحتلال يداهم منزل عائلة الشهيد دار يوسف منفذ عملية مستوطنة "ادم"

رام الله- "القدس" دوت كوم- اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلية فجر اليوم الجمعة، قرية كوبر شمال مدينة رام الله بالضفة الغربية، ودهمت منزل عائلة الشهيد طارق محمد دار يوسف (17 عاما) منفذ عملية مستوطنة "آدم" التي وقعت مساء امس الخميس.

وقالت مصادر من محلية من القرية إن قوة عسكرية كبيرة وناقلات جنود وجرافتين اقتحمت قرية كوبر، ودهمت منزل والد منفذ عملية الطعن وقامت بأعمال تفتيش، كما جرى اقتحام منازل أخرى واعتقال شبان، من بينهم الشاب خلدون البرغوثي.

واندلعت خلال ذلك مواجهات عنيفة في أرجاء القرية أطلقت قوات الاحتلال خلالها قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني المغلف بالمطاط بكثافة، فيما رشق عشرات الشبان قوات الاحتلال بالحجارة وأغلقوا الطرقات، دون وقوع إصابات.

وكانت مصادر اسرائيلية اعلنت الليلة الماضية ان احد المستوطنين الثلاثة الذين اصيبوا في هذه العملية قد فارق الحياة متأثرا بجراحه فيما وصفت اصابة مستوطن اخر بانها بليغة.