اختتام دورة حول التجربة المالية الفرنسية

رام الله - "القدس" دوت كوم - أنهت المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة التابعة لديوان الموظفين العام، امس، دورة تدريبية مكثفة تحت عنوان "التجربة المالية العامة في فرنسا"، وذلك لمتدربي برنامج إعداد القادة- الدفعة الثانية.

واستعرض الخبير الفرنسي فرنسوا كوزان أهم إنجازات قطاع المالية العامة في الجمهورية الفرنسية الذي يرتكز على المبادئ العامة للمالية العامة، ومراحل إعداد الموازنة والإجراءات والأنظمة والقوانين المعمول بها في فرنسا بمجال التدقيق والرقابة بشقيها الداخلية والخارجية، والتي تتضمن وجود رقابة قوية على الإيرادات وأوجه الانفاق والتأكد من صحتها، وكذلك منع التهرب الضريبي.

وأطلع الخبير الفرنسي متدربي برنامج إعداد القادة على خطط الإصلاح التي تمضي بها فرنسا في مجال المالية العامة، وتطرق إلى قانون مبادئ أخلاقيات المهنة وأنظمة العقوبات الإدارية في الوظيفة العامة، وقدم عرضا عن خطة الرئيس الفرنسي ماكرون (2017–2022) والتي تضمنت تخفيض الضرائب وتخفيض عدد الموظفين الحكوميين بواقع 50 ألف وظيفة في القطاع العام بفرنسا، واعادة النظر في مهام الدولة وتحديث قطاع الخدمة المدنية.