شجار بين طيارين كاد يهلك ركاب طائرة عراقية في ارتفاع شاهق

رام الله- "القدس" دوت كوم- كاد شجار بين طيارين تطور لاحقاً إلى عراك بالأيدي على متن إحدى طائرات الخطوط الجوية العراقية داخل مقصورة القيادة، أن يودي بحياة 150 راكباً كانوا على متن الطائرة.

وأفاد مسافرون على متن الرحلة المرعبة، أن تدخل أمن الطائرة لفك الاشتباك الذي أدى إلى تحطم أجزاء من مقصورة القيادة، أنقذ الموقف.

وكانت الطائرة تحلق على ارتفاع 37 ألف قدم وقت اندلاع الشجار.

وأعلنت الشركة العامة للخطوط الجوية العراقية، في بيان، عن قيام وزارة النقل بفتح التحقيق مع الطيارين الذين تشاجروا في الجو، وقد صدرت الأوامر سلفاً بإيقافهم عن الطيران.

وقال البيان، تم تكليف مفتش عام الوزارة بإتمام الإجراءات الأصولية بحقهم، ولن يكون هناك أي تهاون مع أي طرف، ولن تكون أمامهم أي فرصة للإفلات من العقوبات المشددة، وسيواجهون أشدها وأعنفها أقلها الحرمان من الطيران مدى الحياة. وسيكونون عبرة لمن يعتبر.