فتاة تركية تنشر فيديو استغاثة.. وتثير تعاطفا واسعا

رام الله- "القدس" دوت كوم- أثارت فتاة تركية تعاطفا واسعا، خلال الآونة الأخيرة، بعدما نشرت فيديو تستغيث فيه لإنقاذها من التعرض لانتهاكات جنسية، الأمر الذي دفع السلطات للتدخل.

وبحسب ما نقلت "حرييت ديلي نيوز"، فإن الفتاة بحر دونغول البالغة من العمر 18 عاما، اشتكت تعرضها لاعتداء جنسي على يد عمها، وطلبت الحماية من السلطات التركية.

وقالت دونغول، في مقطع فيديو نشرته على المنصات الاجتماعية، يوم الثلاثاء، "أريد العدالة، فهل سيصغون إلي بعد قتلي كما حصل في حالتي ليلى وأوزجيكان"، وهما شابة وطفلة تركيتان لقيتا مصرعهما في اعتداءين جنسيين.

وأوضحت الفتاة التي تقطن في إقليم مانيسا، غربي تركيا، أن العم استغل مرض والدها، فأخذ يسبب مضايقات لها ولأمها، كما أنه تركهما بدون غذاء وحاول أن يستولي على بيتهما.

وكانت الفتاة ووالدتها قد رفعتا دعوى قضائية تتهمان فيه العم بالاعتداء الجنسي والتهديد في مارس الماضي، لكن المحكمة لم تتحرك على النحو المطلوب لجبر الضرر "المحتمل".

وعلى إثر الضجة التي أحدثها الفيديو، دعت وزيرة الأسرة التركية، زهرة زمرت سلجوق، يوم الأربعاء، إلى إعادة النظر في الدعوى القضائية. وكتبت، في تغريدة على موقع تويتر، "نحن نقف بجانب ابنتنا – بحر دوغرول – في كل ما تحتاجه إليه".