بروفسور إسرائيلي يدعو إلى إلغاء قانون القومية

رام الله-"القدس"دوت كوم-دعا رئيس المعهد الإسرائيلي للديمقراطية، البروفيسور مردخاي كرمينتسر،الحكومة الإسرائيلية إلى الغاء قانون القومية واصفا القانون "بانه وصمة عار على جبين دولة إسرائيل".

وقال البروفيسور الذائع الصيت في القانون خلال حوار إذاعي إنه يشعر بالخجل كيهودي وإسرائيلي من هذا القانون، وتخلل البث لحظات صمت اجهش خلالها بالبكاء على الهواء.

وأعرب كرمينستر عن تضامنه مع احتجاج الأقلية الدرزية التي تعد القانون "صفعة على وجهها"، قائلا لمحاوريه على الراديو الإسرائيلي 103، إنه من حق الأقلية الدرزية أن تشعر بأن القانون يقصيها ويمس بحقوقها في إسرائيل، مشيرا إلى ما وصفها بـ"التضحية التي قدمتها هذه الأقلية في إسرائيل". داعيا إلى إلغاء القانون في أسرع وقت ممكن لأنه يمس بصورة إسرائيل في العالم.

وقام صحفيون ونشطاء إسرائيليون بإضافة اسمائهم باللغة العربية إلى جانب اسمائهم باللغة العبرية، احتجاجا على تغيير مكانة اللغة العربية ضمن قانون القومية وإلغائها كلغة رسمية في إسرائيل إلى جانب العبرية.