واشنطن تثمن الجهود المصرية الرامية لتحقيق المصالحة الفلسطينية

القاهرة- "القدس" دوت كوم- ثمنت الولايات المتحدة الجهود التي تقوم بها مصر من أجل تحقيق المصالحة الفلسطينية ودورها في قضايا المنطقة من أجل تعزيز الاستقرار.

وذكرت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها ليل الثلاثاء/الأربعاء أن ذلك جاء خلال اتصال هاتفي تلقاه وزير الخارجية المصري سامح شكري من نظيره الأمريكي مايك بومبيو.

وأضاف البيان أن "بومبيو" أكد خلال الاتصال حرص الولايات المتحدة الكامل على تعزيز علاقتها الاستراتيجية مع مصر، والتزامها بدعمها سياسياً واقتصادياً وتنموياً من خلال آليات التعاون القائمة بين البلدين، بما في ذلك برنامج المساعدات الأمريكي لمصر بشقيه الاقتصادي والعسكري، وبما يعزز من القدرات المصرية في مواجهة التحديات الأمنية وتعزيز الاستقرار الإقليمي.

وأشار الوزير الأمريكي إلى أن الفترة القادمة ستشهد المزيد من الدعم الأمريكي لمصر والتوجه نحو إزالة أية معوقات في هذا الشأن.

وأكد شكري من جهته اهتمام مصر الخاص بدعم وتعزيز علاقتها مع الولايات المتحدة، وحرصها على استمرار التنسيق والتشاور مع واشنطن بشأن التطورات الجارية في منطقة الشرق الأوسط، وسبل تعزيز السلام والاستقرار ومواجهة التحديات المختلفة في المنطقة.

كما ذكر البيان أن بومبيو أعرب خلال الاتصال عن تطلعه لاستقبال نظيره المصري في واشنطن خلال الأسبوع الأول من شهر آب/أغسطس المقبل لمواصلة التشاور والتنسيق بشأن مسار العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها، والتشاور بشأن التطورات في منطقة الشرق الأوسط وعدد من القضايا الدولية والإقليمية محل الاهتمام المشترك ، وأن شكري أعرب عن تطلعه لزيارة واشنطن.