إنطلاق تدريبات بحرية أميركية مصرية سعودية إماراتية

القاهرة- "القدس" دوت كوم- انطلقت اليوم الثلاثاء فعاليات التدريب البحري المصري/الأمريكي المشترك تحت عنوان " تحية النسر-استجابة النسر 2018 "، بمشاركة وحدات من القوات الخاصة البحرية لمصر والولايات المتحدة والسعودية والإمارات ومن المقرر أن يستمر على مدى عدة أيام بنطاق المياه الإقليمية بالبحر الأحمر.

وقال المتحدث العسكري المصري العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، على صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي، إن التدريب "يأتي في إطار استمرار خطة التدريبات المشتركة التي تنفذها القوات المسلحة المصرية مع الدول الصديقة والشقيقة من أجل تعزيز آفاق التعاون العسكري وتبادل الخبرات التدريبية وفقاً لأحدث النظم القتالية".

وأشار إلى أن التدريب تشارك فيه الأردن وباكستان وكوريا الجنوبية بصفة مراقب.

وأوضح الرفاعي أن "فعاليات التدريب البحري شملت عددا من المحاضرات النظرية الخاصة بالأنشطة التدريبة في كيفية التعامل مع الألغام وطرق الأمان، والتعرف على أجهزة ومعدات البحث والكشف عن الألغام، وتنفيذ أعمال البحث بمركبات التحكم عن بعد".

وإضافة إلى ذلك يشمل التدريب "تنفيذ تدريبات مشتركة والتدريب على أعمال حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها، والتدريب على موضوعات مهاجمة الشواطئ والابرار على الساحل".

كما تم إجراء العديد من الأنشطة المشتركة بين عناصر القوات الخاصة من الدول المشاركة للاستفادة من الخبرات لجميع العناصر المشاركة.

وتأتي تلك التدريبات في إطار دعم ركائز التعاون المشترك بين القوات المسلحة المصرية والأمريكية، والتعرف على أحدث النظم وأساليب القتال البحري وتعظيم الاستفادة المشتركة للقوات المشاركة في التدريب، والذي يعكس عمق علاقات الشراكة والتعاون الاستراتيجي للدول المشاركة.