اختتام فعاليات مخيم "بسمة منى" الصيفي

نابلس- "القدس" دوت كوم- عماد سعاده- احتفل مركز التطوير المجتمي واللجنة المحلية لتأهيل المعاقين في مخيم عسكر الجديد، باختتام فعاليات المخيم الصيفي السابع عشر "بسمة منى" الذي استمر ثلاثة اسابيع بمشاركة أكثر من 400 من أطفال المخيم اضافة الى 20 متطوعا.

وألقى مدير مركز التطوير المجتمعي في المخيم، امجد الرفاعي، كلمة خلال الاحتفال، اشار فيها الى ان المخيم قد حمل اسم "بسمة منى" تخليدا لذكرى الطالبة الراحلة منى، إحدى منتسبات المركز.

وأضاف الرفاعي بان الهدف من تنظيم المخيم الصيفي كان رسم البسمة على شفاه الأطفال وإخراجهم من دائرة الحرمان والضغط النفسي، موضحا ان "اقامة هذا الحفل تتزامن مع ذكرى مرور 25 عاما على تأسيس المركز الذي حمل قلم المبدعين وريشة الفنانين، وجمال الرقصات الشعبية من خلال فرقة (مشاعل فلسطين) مشاعل الحب والسلام".

وحيّا اهالي الأطفال الذين سارعوا لتسجيل أبنائهم في هذا المخيم، كما شكر كافة المرشدين والمرشدات الذين أشرفوا على المخيم الصيفي لجهودهم وعطائهم، وقدم الشكر الجزيل لقيادة الامن الوطني في محافظة نابلس ممثلة بالعميد محمد سلامة ولجميع المؤسسات المشاركة في هذا المهرجان.

بدوره، القى محمد الخراز كلمة ادارة المعسكر الصيفي، مؤكدا على اهمية تاسيس مركز التطوير المجتمعي الذي انطلق قبل 35 عاما من مكتبة صغيرة في المخيم بدعم من المؤسسة السويدية، وبجهود المتطوعين والرواد الى ان اصبح صرحا ثقافيا واجتماعيا على مستوى الوطن، وحاضنة لكل اطفال واجيال المخيم.

واعربت الطالبة المشاركة في المخيم، يمنى زريقي، في كلمة الطلبة الخريجين عن سعادتهم بهذا المخيم الصيفي ورضاهم عن برنامج المخيم.ودعت الى تكرار هذه الأنشطة الصيفية وتطويرها بما يتلاءم وحاجات الطفل ومواهبه.

وتضمنت فعاليات الحفل فقرات من الدبكة الشعبية لفرقة مشاعل فلسطين، واشبال وزهرات مشاعل فلسطين، اضافة الى فقرات فنية وترفيهية مختلفة، كما تضمن عرضا لاشغال يدوية من انتاج اطفال النادي الصيفي.