الصين: لن نخفض قيمة العملة لدعم الصادرات

بكين - "القدس" دوت كوم - قالت الصين أمس الإثنين ان قوى السوق هي التي ستحدد قيمة عملتها، وأنها لا تنوي التدخل لخفض قيمة اليوان لدعم الصادرات، بعدما أعلنت واشنطن أنها تراقب ضعف العملة مع تصاعد الخلاف التجاري بين البلدين.

وقالت وزارة الخارجية الصينية ان التهديد والترهيب فيما يتعلق بالتجارة لن يُجدي مع الصين نفعا، بعدما هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم علي جميع السلع المستوردة من الصين والتي تبلغ قيمتها 500 مليار دولار.

وفي المؤتمر الصحافي اليومي طُلب من كُنغ شوانغ،المتحدث باسم الوزارة، التعقيب علي تصريحات وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين يوم الجمعة عندما قال أنه سيجري استعراض ضعف العملة الصينية في التقرير نصف السنوي للوزارة الخاص بالتلاعب بالعملة والذي يصدر في 15 أكتوبر/تشرين الأول. وتصريحات منوتشين هي الأولى منذ الأيام الأولي لإدارة ترامب في 2017 التي تثير احتمال وصم الصين بالتلاعب بالعملة.

وقال كُنغ ان العملة تخضع لقوى العرض والطلب وأن الأداء الاقتصادي السليم يدعم اليوان عند هذا المستوى. وأضاف «الصين لا تنوي اللجوء للخفض التنافسي لقيمة العملة لتعزيز الصادرات».

وعلى الرغم من أن وزارة الخارجية ليست لها علاقة بسياسة العملة، إلا أنها الإدارة الحكومية الوحيدة التي تعقد مؤتمرا صحافيا يوميا يمكن أن يحضره صحافيون أجانب.

ولم يرد بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) أو إدارة الدولة للنقد الأجنبي على طلب التعقيب على تصريحات منوتشين.

وفقدت العملة الصينية التي أضيرت جراء الخلاف التجاري وقوة الدولار أكثر من سبعة في المئة من قيمتها مقابل نظيرتها الأمريكية منذ نهاية الربع الأول من العام.