"الولادة الطبيعية أم القيصرية".. أيهما يُفضل الرجل؟

رام الله"القدس" دوت كوم-الكثير من السيدات وخاصة الحوامل منهن، اللاتي اقتربن من الوضع، تتسألن دومًا عن عملية الولادة، وما الأفضل، الطبيعية، أم القيصرية، وما الذي يُفضله الزوج أيضًا.

فبحسب بعض أطباء النساء، أصبحت السيدات يتساءلن عن نتائج الولادة، وما التغيرات التي تطرأ على أجسامهن، وهل ستؤثر على العلاقة الزوجية، والأوقات الحميمية التي تجمعها بزوجها فيما بعد، أم لا؟

ومن ثم أي نوع من عمليات الإنجاب يُفضله الزوج، حتى لا تنشب المُشكلات بينهما فيما بعد.

ومن جانبه أكد الدكتور عمرو حسن، استشاري النساء والتوليد بالقصر العيني، أن بعض الرجال قد لا يُفضلون الولادة الطبيعية لما قد تتركه من أثر سلبي، كاتساع المهبل، الأمر الذي لا يُفضله الرجل دومًا أثناء العلاقة الحميمة.

وأوضح حسن خلال حديثه لـ"هُن" أن توسيع المهبل قد يحدُث بسبب الإنجاب المُتكرر، وعدم ترك فُرصة مُناسبة بين الولادة والأخرى، كما أن بعض الأطباء قد يخطئون أثناء عملية الإنجاب مما يُزيد من فرصة توسيع مهبل المرأة.

واختتم استشاري النساء، حديثه في النهاية، إنه يُفضل قص المكان المُراد لخروج الجنين، ومن ثم الخياطة على الفور، لتجنب تلك المُشكلة تمامًا، وحتى لا تتعرض المرأة لما يُسمى بالسقوط المهبلي.