"العدل الدولية" تطالب الامارات بحماية حقوق القطريين الموجودين على أراضيها

لاهاي- "القدس" دوت كوم- أمرت محكمة العدل الدولية الاثنين الامارات العربية المتحدة بحماية حقوق المواطنين القطريين، وخصوصا جمع شمل العائلات التي انفصل أفرادها والسماح للطلاب بمواصلة دراساتهم.

وكانت قطر أحالت خلافها مع الامارات على المحكمة المذكورة في حزيران/يونيو، متهمة اياها بـ "انتهاك حقوق الانسان" بعد "الحصار" الذي فرض على الدوحة العام الفائت وأدى الى توتر بين البلدين الجارين في الخليج.

وفي حزيران/يونيو 2017 قطعت السعودية والامارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر متهمة اياها بـ "تمويل الارهاب" ودعم ايران وفرضت عليها اجراءات عقابية، لكن الدوحة نفت هذه الاتهامات.

وقال محامو قطر امام محكمة العدل الدولية في حزيران/يونيو ان الامارات تبث "اجواء من الرعب" بين المواطنين القطريين الذين يقيمون على اراضيها وفصلت العائلات وتسببت لهم "بمعاناة كبيرة".

واعلن القاضي رئيس المحكمة عبد القوي احمد يوسف الاثنين ان "على الامارات العربية المتحدة ان تسهر على جمع شمل العائلات القطرية التي فصل افرادها بعد الاجراءات العقابية التي اتخذتها الامارات".

واضاف ان "الطلاب القطريين الذين طاولتهم هذه الاجراءات يجب تمكينهم من انهاء دراساتهم في الامارات او الحصول على ملف جامعي اذا أرادوا مواصلتها في بلد اخر".

ولم تؤد الجهود الدبلوماسية الى احتواء التوتر بين قطر وجيرانها.

وتنظر محكمة العدل الدولية، ابرز هيئة قضائية تابعة للامم المتحدة، في الخلافات بين الدول لكن قراراتها لا تتصف بطابع الزامي لتنفيذها.

واكدت الامارات ان النظر في شكوى قطر ليس من اختصاص المحكمة.