الجيش اللبناني يعلن مقتل 8 مسلحين وتوقيف 41 شخصا في مداهمة شرقي البلاد

بيروت - "القدس" دوت كوم- أعلن الجيش اللبناني، اليوم الاثنين، عن تعرض قوة من الجيش لإطلاق نار من جانب مجموعات مسلحة تابعة للمطلوب المدعو علي زيد اسماعيل، أثناء مداهمة منزله، في بلدة الحمودية شرقي البلاد.

وقد أسفرت العملية عن مقتل 8 مسلحين وتوقيف 41 شخصاً، بينهم 6 جرحى، حسبما أفاد بيان صادر عن قيادة الجيش اللبناني بعد ظهر اليوم الاثنين.

وأضاف البيان أنه "إلحاقاً لبيانها السابق المتعلق بتنفيذ قوة من الجيش عمليات دهم في بلدة الحمودية - بريتال، تعرضت القوة المذكورة لإطلاق نار من قبل مجموعات مسلحة تابعة للمدعو علي زيد اسماعيل، وقد اضطر عناصر القوة إلى الرد بالمثل، ما أدى إلى مقتل 8 مسلحين وتوقيف 41 شخصاً بينهم 6 جرحى من المجموعات المذكورة، كما ضبطت كمية من الأسلحة والمخدرات".

وذكر البيان أنه " تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المرجع المختص، فيما تستمر قوى الجيش المنتشرة في المنطقة بتنفيذ التدابير اللازمة لتوقيف باقي المطلوبين".

وكان الجيش اللبناني قد أصدر بياناً في وقت سابق اليوم قال فيه إنه " بتاريخه، تقوم قوة من الجيش بدهم منزل علي زيد اسماعيل المطلوب بعدة مذكرات توقيف بجرم ترويج المخدرات في بلدة الحمودية - بريتال، مع مجموعات مسلحة مرتبطة به".

وذكرت"الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية الرسمية في وقت سابق اليوم أن " حصيلة مداهمات الجيش في بلدة الحمودية والاشتباك مع مجموعة من المطلوبين، من بينهم علي زيد اسماعيل، هي ثمانية قتلى وستة جرحى وتوقيف عشرات اللبنانيين والسوريين وضبط أسلحة ومخدرات".

وأضافت الوكالة أن التدابير الأمنية ما زالت مشددة حول البلدة وعند مدخلها، وسط تحليق مروحي.

يذكر أن المجلس الأعلى للدفاع الوطني اللبناني كان قد اتخذ قرارات في جلسته الأخيرة في 18 آيار/ مايو الماضي تتعلق باتخاذ التدابير الأمنية اللازمة لتعزيز الأمن في البقاع عموماً وبعلبك خصوصاً.