فضيحة في مجال سلامة اللقاحات في الصين

رام الله-"القدس" دوت كوم- أثارت فضيحة لقاحات معيبة في الصين، موجة غضب صاخب، على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ضبط تزوير قامت به شركة "شانغ شينغ بايوتكنولوجي ليمتد".

وتفجرت القضية التي انتشرت على نطاق واسع عبر تطبيق الرسائل (ويشات)، قبل أسبوع، عندما تم اكتشاف أن شركة صناعة اللقاحات انتهكت معايير صناعة لقاح داء الكلب للبشر.

وانضمت مخاوف الآباء الذين يريدون معرفة إن كان أبناؤهم حصلوا على اللقاحات غير المطابقة للمواصفات إلى قائمة القضايا العامة لتشغل المركز الثاني من بين القضايا التي يتابعها مستخدمو موقع (ويبو) للتدوين.

وقالت الشركة التي تعد ثاني أكبر شركة صناعة دواء في العالم، في بيان إن الجهات الرقابية أمرت بوقف إنتاج اللقاح وسحب كل الجرعات الموجودة في السوق.

وتبرز هذه الفضيحة التي تمثل ضربة كبيرة لبكين، الصعوبات التي تواجه الهيئة المنظمة للصناعة لإعادة بناء الثقة بعد سنوات من الجدل حول سلامة الأغذية والأدوية.