عشرة طرق لعلاج طفلك من الخجل الاجتماعي

رام الله-"القدس" دوت كوم- لاحظ علامات الخجل والانطوائية على بعض الأطفال، وتخشى الأمهات على الطفل من التصاق هذه السمة فيه، مما قد يخلق مشكلة نفسية، خاصة مع الدخول في مرحلة المراهقة والشباب

ويشير الخبراء النفسيون إلى أنه لا بد أن تكتشف الأم السبب الحقيقي وراء خجل الطفل، والذي يتمثل في الآتي

ــ افتقاده الشعور بالأمان

ــ تأخره الدراسي عن أقرانه

ــ تعمد أحد الوالدين أو كلاهما جرح الطفل أو معاقبته دائما وإهانته

ــ اضطراب اللغة

و أضافوا أنه لا بد من الإسراع بحل المشكلة من البداية، حتى يمكن القضاء على الخجل

وقدموا مجموعة من الحلول السريعة والعملية، والتي يمكن للوالدين اتباعها

ـ1ـ تشجيع الطفل على الثقة بنفسه، وتعريفه بالنواحي التي يمتاز فيها عن غيره، والثناء على انجازاته مهما كانت قليلة

ـ2ـ عدم مقارنته بالأطفال الآخرين، ممن هم أفضل منه، مهما أخطأ

ـ3ـ توفير قدر كافٍ من الرعاية والعطف والمحبة

ـ4ـ الابتعاد عن نقد الطفل باستمرار وخاصة عند أقرانه أو إخوته

ـ5ـ يجب ألا تدفع الطفل للقيام بأعمال تفوق قدراته ومهاراته

ـ6ـ العمل على تدربيه على تكوين الصداقات وتعليمه فن المهارات الاجتماعية

ـ7ـ أن يشجع الطفل على الحوار من قبل الوالدين، كما يجب أن يشجع على الحوار مع الآخرين

ـ8ـ تدربيه على الاسترخاء لتقليل الحساسية من الخجل

ـ9ـ أخذه في نزهة إلى أحد المتنزهات وإشراكه في اللعب مع الأطفال

ـ10ـ العلاج العقلي الانفعالي؛ بتعليم الطفل أن يتحدث مع ذاته لمحاولة القضاء على الأفكار السلبية، مثل (أنا خجول)، واستبدالها بأفكار أكثر إيجابية مثل سأنجح، سأكون أكثر جرأة