محدث| أكثر من 1000 مستوطن يقتحمون المسجد الأقصى

القدس - "القدس" دوت كوم - أفاد المنسق الإعلامي لدائرة الأوقاف الإسلامية فراس الدبس، بأن 1023 مستوطنا اقتحموا المسجد الاقصى المبارك في الفترة الصباحية من اليوم الأحد وسط حراسات مشددة من قوات الاحتلال الخاصة، وقيود على عمل حراس المسجد المبارك.

وقال مراسل "وفا" في القدس، إن الاقتحامات جرت من جهة باب المغاربة، وبمجموعات واسعة، ونفذت جولات استفزازية ومشبوهة في المسجد المبارك، في الوقت الذي فرض فيه الاحتلال حصاره العسكري على المسجد والبلدة القديمة، وفرض قيودا مشددة على دخول المصلين واحتجز بطاقاتهم الشخصية على البوابات الرئيسية، في حين أدت مجموعات من المستوطنين صلوات تلمودية في منطقة باب الرحمة داخل المسجد المبارك.

جاءت هذه الاقتحامات استجابة لدعوة جماعات "الهيكل المزعوم" لأنصارها ولجمهور المستوطنين للمشاركة الواسعة باقتحامات اليوم وحتى نهاية الأسبوع الجاري تزامنا مع ما أسمته ذكرى خراب "الهيكل المزعوم".

وفي الوقت نفسه، مارست عصابات المستوطنين عربداتها، وأدت طقوسها وشعائرها وصلواتها التلمودية بلباسها التقليدي على أبواب المسجد الأقصى.

وكان الاحتلال منع مدير التعليم الشرعي الدكتور ناجح بكيرات، من دخول المسجد الأقصى بالتزامن مع الاقتحامات، كما اعتقل طفلا قاصرا من داخل المسجد لرفعه العلم الفلسطيني في باحاته الشريفة.

وأغلق الاحتلا الليلة الماضية شوارع وطرقا رئيسية وفرعية في المدينة، ونصبت حواجز حديدية والمئات من عناصر وحداتها المختلفة، لتأمين مسيرات المستوطنين الاستفزازية وعربداتهم في البلدة القديمة باتجاه حائط البراق (الجدار الغربي للمسجد الأقصى).