لافروف : اعتقال الروسية ماريا بوتينا في الولايات المتحدة أمر "غير مقبول"

موسكو - "القدس" دوت كوم - اعلنت وزارة الخارجية الروسية ان الوزير سيرغي لافروف ابلغ نظيره الاميركي مايك بومبيو اليوم السبت في اتصال هاتفي معه، ان اعتقال الروسية ماريا بوتينا في الولايات المتحدة بتهمة السعي للتأثير على عمل منظمات سياسية اميركية لصالح روسيا أمر "غير مقبول".

وجاء في بيان للخارجية الروسية ان لافروف شدد امام بومبيو على "ان ما قامت به السلطات الاميركية لجهة اعتقال المواطنة الروسية (ماريا) بوتينا استنادا الى اتهامات مفبركة بالكامل، أمر غير مقبول".

كما شدد لافروف على "ضرورة اطلاق سراحها باسرع وقت" حسب البيان نفسه.

وتبلغ ماريا بوتينا التاسعة والعشرين واعتقلت في الولايات المتحدة لانها تحركت "كعميلة لمسؤول في حكومة اجنبية".

واتهمت بوتينا بأنها "تسللت الى منظمات سياسية بهدف الترويج لمصالح روسيا الاتحادية"، حسب ما جاء في البيان الاتهامي الذي اشار الى "منظمة تنشط في مجال الدفاع عن حق حمل السلاح" في الولايات المتحدة.

وتؤكد الروسية براءتها ومثلت الاربعاء امام محكمة في واشنطن ويمكن ان تسجن لعشر سنوات في حال ادانتها.

وكان الكرملين اعتبر الاربعاء ان الهدف من اعتقالها "واضح وهو التقليل من اهمية الجانب الايجابي" لقمة هلسنكي بين الرئيسين دونالد ترامب وفلاديمير بوتين التي عقدت الاثنين.

وتابع بيان الخارجية الروسية ان الوزيرين "تبادلا وجهات النظر حول فرص تطوير العلاقات بين البلدين بهدف الوصول الى تطبيعها".

وختم البيان بالاشارة الى ان الاتصال الهاتفي جرى بـ "مبادرة اميركية" وتطرق ايضا الى النزاع في سوريا وخصوصا الى "احتمال تعاون روسيا والولايات المتحدة مع دول اخرى لحل الازمة الانسانية في سوريا".