أول تحذير للشركة المصنعة لسيجارة "iQOS"

رام الله-"القدس" دوتكوم- ذكرت صحيفة "تلغراف" أن الحكومة البريطانية ستقود واحدة من أكبر شركات التبغ في العالم إلى المحكمة، ما لم تتوقف عن استهداف المستهلكين في البلاد من خلال إعلانات غير قانونية.

وأوضحت الصحيفة أن وزارة الصحة في البلاد أرسلت طلبا رسميا إلى شركة "فيليب موريس" العالمية، التي تنتج "مورلبورو"، لتزيل ملصقاتها حول منتجات التبغ "الصحية" من المتاجر في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

وتأتي هذه التطورات بعد أن أجرت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية تحقيقا، وجد أن صانع سجائر "مارلبورو" كان يزود بائعي الأخبار في جميع أنحاء بريطانيا بملصقات إعلانية تشجع على استخدام منتج "IQOS"، وهو وسيلة إلكترونية جديدة تزعم الشركة أنها تساعد في الإقلاع عن التدخين.

وفي حديثه لهذه الصحيفة، حذر وزير الصحة العامة، ستيف براين، من أن السلطات على استعداد لاتخاذ إجراءات قانونية ضد "فيليب موريس" من أجل حماية المستهلكين في المملكة المتحدة من الإعلانات التي تستهدفهم بشكل غير قانوني.

وقد يؤدي الإعلان غير المشروع عن التبغ إلى عقوبة مالية أو عقوبة احتجازية تصل إلى ستة أشهر.

وتنفي فيليب موريس هذه التقارير وتقول إن إعلاناتها قانونية، وتزعم أنها تريد مساعدة المدخنين من خلال تزويدهم ببدائل أفضل للتبغ.